ضرب فريق هومنتمن موعداً نارياً مع فريق الرياضي في نهائي بطولة لبنان لكرة السلة، حين أنهى سلسلة نصف النهائي مع منافسه المتحد 3 - 1، بعد فوزه عليه في المباراة الرابعة 88 - 77 (19 - 22، 38 - 42، 68 - 61، 88 - 77) على ملعب مجمع الصفدي في طرابلس.


نهائي مشتعل بين حامل اللقب الرياضي وهومنتمن الآتي لكتابة تاريخ جديد للنادي، مع تأهله للمرة الأولى إلى نهائي بطولة لبنان. كتابة تاريخ جديد أيضاً للاعب هومنتمن فادي الخطيب، الذي يملك صفحات تاريخية كثيرة سيحاول أن يضيف إليها صفحة جديدة بإحراز اللقب مرة جديدة مع فريق جديد سيكون الرابع في مسيرته بعد الحكمة والرياضي والشانفيل.
تاريخ جديد سيكتب أيضاً للمدربين الوطنيين أحمد فران في الرياضي وجو مجاعص من هومنتمن، لإحراز اللقب للمرة الأولى كمدرب أول. نهائي بصناعة وطنية ومدربين محليين يتأهلان للمرة الأولى إلى النهائي، رغم أن فران سبق أن عاش هذه التجربة، لكن كمدرب مساعد. سيتواجه المدربان على مدى سبع مباريات تتألف منها سلسلة النهائي، حيث يحرز اللقب الفريق الفائز في أربع مباريات، ويملك هومنتمن أفضلية الأرض، وسيبدأ السلسة على أرضه، لكونه أنهى الموسم المنتظم متصدراً.
أمس تأهل هومنتمن على حساب فريق مكافح مقاتل، هو المتحد الذي حاول حتى الرمق الأخير البقاء منافساً. فلم يستسلم لاعبوه ومدربه البوسني آلان أباز أمام كوكبة نجوم هومنتمن، فلعبوا وتقدموا في النصف الأول من اللقاء، وحاولوا جرّ السلسلة إلى مباراة خامسة، لكن خبرة لاعبي هومنتمن وحضورهم البدني منحا الضيوف أفضلية الفوز والتأهل، فيما استحق أصحاب الأرض كلّ الاحترام على ما قدموه في سلسلة نصف النهائي.
فنياً، كان الخطيب أفضل مسجلي هومنتمن برصيد 27 نقطة، وأضاف دواين جاكسون 24 نقطة، وآتر ماجوك وإيلي شمعون 12 نقطة لكل منهما، مع 19 متابعة و3 «بلوك شوت» لماجوك.
ولدى المتحد، كان مالفين كليفلاند الأفضل بـ27 نقطة، وأضاف راميل كوري 15 نقطة، فيما سجل ديواريك سبنسر 13 نقطة، وإيلي رستم 10 نقاط.
قاد المباراة طاقم حكام متعدد الجنسيات، بوجود الحكم اللبناني عادل خويري، والكازاخستاني أنطون كوزلوف، والأردني محمد تراوني.
مواجهة الرياضي وهومنتمن لا تنحصر بالرجال، فالسيدات على موعد مع نهائي قوي أيضاً سينطلق اليوم عند الساعة 17.00 على ملعب الرياضي في سلسلة مؤلفة من خمس مباريات يحرز اللقب الفائز في ثلاث منها.