واصل الإسباني رافايل نادال المصنف رابعاً هيمنته على الملاعب الترابية بفوزه على النمسوي دومينيك تييم الثامن 7-6 و6-4 في المباراة النهائية لدورة مدريد الدولية، ثالثة دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب.

والفوز هو الخامس عشر من أصل 15 مباراة خاضها الإسباني على الملاعب الترابية هذا الموسم، رافعاً رصيده في مدريد إلى 5 ألقاب بعدما سبق له التتويج باللقب أعوام 2005 و2010 و2013 و2014 (حل وصيفاً أيضاً أعوام 2009 و2011 و2015).

وكان نادال تخطى في نصف النهائي عقبة الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً وحامل اللقب 6-2 و6-4.
ولم يكن فوز الإسباني سهلاً على الإطلاق، إذ كان تييم منافساً شرساً لاسيما في المجموعة الأولى التي امتدت لساعة و20 دقيقة قبل أن يحسمها نادال بشوط فاصل 10-8.
وعلى غرار المجموعة الأولى، عانى نادال لحسم الثانية وإن كان بدرجة أقل، وكان فوزه مرة واحدة على ارسال منافسه كافياً للتقدم 5-2 ثم حسم المجموعة على ارساله 6-4 والمباراة في ساعتين و18 دقيقة، رغم أن النمسوي حصل على فرصتين لادراك التعادل 5-5 على ارسال ابن مايوركا لكن الأخير تدارك الموقف.
وعادل نادال الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في دورات الماسترز بعد أن رفع رصيده إلى 30 لقباً، ليصبح على المسافة ذاتها من ديوكوفيتش.
وأضاف نادال (30 عاماً) لقب مدريد الى تتويجه هذا الموسم بطلاً لدورتي مونتي كارلو الفرنسية للماسترز وبرشلونة الاسبانية للمرة العاشرة في مسيرته.
ورفع اللاعب الإسباني رصيده بالمجمل الى 72 لقباً من 107 مباريات نهائية، حارماً في الوقت ذاته تييم من إحراز لقبه الأول في دورات الماسترز، علماً أن اللاعب النمسوي كان يخوض النهائي الأول له في هذه الدورات.
ولدى السيدات، احتفظت الرومانية سيمونا هاليب الثالثة بلقبها بتغلبها على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش الرابعة عشرة 7-5 و6-7 و6-2.
وهذا اللقب الـ15 لهاليب المصنفة ثامنة عالمياً (ثانية سابقاً) في مسيرتها الاحترافية والاول هذه السنة.