أنجز غولدن ستايت ووريرز المهمة بنجاح على ملعبه في المباراتين الأوليين، وتقدم على ضيفه سان أنطونيو سبرز 2-0 في نهائي المنطقة الغربية لدوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، بفوزه عليه بفارق 36 نقطة 136-100.

وقدّم غولدن ستايت أداءً مختلفاً عن مباراته الأولى وتفوّق على خصمه طوال المباراة بفارق مريح، خلافاً لتأخره في المباراة الأولى بفارق بلغ 25 نقطة.
وافتقد سان أنطوينو جهود نجمه كاوي لينارد الذي أصيب في كاحله الأيسر في المباراة الأولى، إثر اصطدامه بزازا باشوليا من غولدن ستايت. وقال المدرب غريغ بوبوفيتش إن عودة لينارد إلى المباراة الثالثة المقررة الأحد في سان أنطونيو، لن تُعرف إلا صبيحة المباراة.
وكان أفضل مسجل لغولدن ستايت الذي حقق لاعبوه 39 تمريرة حاسمة، ما يعكس أداءهم الجماعي الرائع؛ ستيفن كوري بـ29 نقطة (6 من 9 عن خط الثلاث نقاط) مع سبع متابعات وسبع تمريرات حاسمة، وأضاف الاحتياطي الناشئ باتريك ماكاو 18 نقطة مع خمس متابعات، وكيفن دورانت 16 نقطة. في المقابل، كان أفضل مسجل لسان أنطونيو جوناثون سيمونز بـ22 نقطة بينها 17 في الشوط الاول.
وتنطلق اليوم السلسلة بين بوسطن سلتيكس وكليفلاند كافالييرز في نهائي المنطقة الشرقية على ملعب الأول.

هاردن متّهم باعتداء

وجّه نجل موزس مالون، أسطورة السلة الأميركية في الثمانينيات، اتهاماً لنجم هيوستن روكتس جيمس هاردن بالوقوف وراء هجوم تعرض له أثناء محاولته دخول ناد للتعرّي في هيوستن في حزيران الماضي، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الأميركية.
ويخضع هاردن الذي نفى التهم الموجهة اليه لدعوى مدنية من دون أن يستوجب ذلك ملاحقة جزائية.
ويزعم مالون أن هاردن دفع 20 ألف دولار أميركي لتنفيذ الهجوم عليه. ويدّعي مالون جونيور أن هاردن قام بفعلته رداً على انتقاده في موقع «فايسبوك» لفرض رسم بقيمة 249 دولاراً للراغبين في دخول معسكره السلوي.