لم تكتمل فرحة الرياضي أمس حيث أخفق رجاله في إكمال ما بدأته سيداته، فخسروا أمام ضيوفهم هومنتمن 79 - 82 (22- 22، 44 - 42، 59 - 68، 79 - 82) في المباراة الثانية ضمن سلسلة نهائي بطولة لبنان لكرة السلة على ملعب المنارة، ليتقدم هومنتمن 2 - 0 في السلسلة المؤلفة من سبع مباريات وأصبح يحتاج إلى فوزين كي يتوّج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.


سيدات الرياضي كنّ أفضل من رجاله أمس، حيث نجحن في تقليص الفارق في السلسلة مع هومنتمن إلى 1 - 2 بعد فوزهن 74 - 65، ليتأجل تتويج هومنتمن إلى يوم الجمعة في حال فوزهن على أرضهن، أو تذهب السلسلة الخماسية إلى مباراة فاصلة يوم السبت في المنارة.
الرياضي كان قريباً من الفوز أمس، لكنه لم يستطع استغلال عاملي الأرض والجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات ملعب قاعة صائب سلام بالكامل، فخسر على أرضه رغم عودة لاعبه الصربي برانكو سفيتكوفيتش. فالأخير عاد جسدياً، لكنه لم يعد فنياً بسبب تأثره بالإصابة التي يعاني منها، فلم يسجّل سوى 7 نقاط في 26 دقيقة لعبها. وحده ألادي أمينو كان حاضراً مع تسجيله 26 نقطة و10 متابعات، فيما سجّل إسماعيل أحمد 13 نقطة وعلي حيدر 11 نقطة وأمير سعود 10 نقاط منها ثلاثيتان.
هومنتمن من جهته حسّن أداءه الدفاعي، خصوصاً عبر آتر ماجوك الذي سجّل 13 متابعة مع عشر نقاط، فيما تفوّق فادي الخطيب رغم الإصابة القوية التي تعرّض لها في بداية المباراة، فسجّل 18 نقطة، فكان أفضل اللبنانيين في هومنتمن. لكن التألّق كان عبر الثنائي الخارق دواين جاكسون الذي سجّل 23 نقطة و8 متابعات وزميله كيفين غالاواي مع 17 نقطة و11 تمريرة حاسمة. كذلك سجّل إيلي شمعون عشر نقاط.
ويلعب الفريقان في المباراة الثالثة غداً الجمعة عند الساعة 20.45 على ملعب سنتر مزهر. هذا الملعب الذي قد يشهد تتويج سيدات هومنتمن باللقب في حال فوزهن الجمعة أيضاً عند الساعة 17.30 بعد أن خسرن أمس أمام سيدات الرياضي 65 - 74 (16 - 14، 30 - 30، 49 - 52، 65 - 74) على ملعب المنارة.
وبدا واضحاً أن لاعبة هومنتمن إينجل ماكاوتري هي العمود الفقري لهومنتن، حيث أدى خروجها بالأخطاء الخمسة إلى خسارة فريقها بعد أن سجّلت 31 نقطة و16 متابعة. كذلك سجّلت جينتاري بيترونيت 14 نقطة و12 متابعة.
سيدات الرياضي كنّ أفضل بكثير أمس، خصوصاً آيشا ساذرلاند مع 32 نقطة و17 متابعة و5 تمريرات حاسمة، وسجّلت ديانا ديلفا 13 نقطة و12 متابعة ونايلة علم الدين 15 نقطة.