وجّه غولدن ستايت ووريرز ضربة شبه قاضية لسان أنطونيو سبرز عندما أسقطه على أرضه 120-108، في المباراة الثالثة ضمن الدور نصف النهائي (نهائي المنطقة الغربية) في الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة.


وهذا هو الفوز الثالث على التوالي لغولدن ستايت، وقد بات بحاجة إلى فوز واحد لبلوغ النهائي للعام الثالث على التوالي.
وتقام المباراة الرابعة الثلاثاء في سان أنطونيو أيضاً، وفي حال فوز غولدن ستايت سيبلغ النهائي وقد يلاقي كليفلاند كافالييرز للمرة الثالثة على التوالي كون الأخير يتقدم على بوسطن سلتيكس بفوزين على أرض الأخير، وسيخوض المباراتين الثالثة والرابعة على أرضه في كليفلاند.
وواصل غولدن ستايت بطل 2015 ووصيف البطل عام 2016 انتصاراته المتتالية في «البلاي أوف» ورفعها إلى 11 محافظاً على سجلّه خالياً من الخسارة ليعادل إنجاز لوس أنجلس لايكرز عامي 1989 و2001.
ولم تكن بداية الفائز جيدة في المباراة كون أصحاب الأرض فرضوا أفضليتهم، على الرغم من غياب نجمهم كاوهي لينارد المصاب في كاحل قدمه اليسرى والفرنسي طوني باركر الذي انتهى موسمه بسبب الإصابة.
وحسم سان أنطونيو الربع الأول لمصلحته بفارق 4 نقاط (33-29)، وصمد حتى منتصف الربع الثاني، قبل أن يستسلم لقوة ضيوفه الذين يدينون بانتصارهم لكيفن دورانت صاحب 33 نقطة؛ بينها 19 في الربع الثالث، وستيفن كوري صاحب 21 نقطة.
في المقابل، كان البديل الأرجنتيني المخضرم مانو جينوبيلي (39 عاماً) أفضل مسجل في صفوف سان أنطونيو برصيد 21 نقطة.
وتُستكمل اليوم سلسلة نهائي المنطقة الغربية بين كليفلاند كافالييرز وبوسطن سلتيكس، حيث يتقدم الأول 2-0.