توَّج الألماني ألكسندر زفيريف مشاركته المميزة في دورة روما الإيطالية الدولية في كرة المضرب بأفضل طريقة ممكنة بإحرازه اللقب الأول له في الماسترز إثر فوزه بالنهائي على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً 6-4 و6-3، في المباراة النهائية.

وخاض زفيريف (20 عاماً) المصنف 17 عالمياً، النهائي الثالث له في دورات الألف نقطة، وهو أصغر لاعب يخوض المباراة النهائية في إحدى هذه الدورات منذ عشرة أعوام، علماً بأن ديوكوفيتش كان الأصغر قبله عندما بلغ نهائي دورة ميامي 2007 وأحرز لقبها بعمر 19 عاماً.
وهذا هو اللقب الرابع لزفيريف في مسيرته الاحترافية بعدما توج في سان بطرسبورغ الروسية في 2016، وفي مونبلييه الفرنسية وميونيخ الألمانية هذا الموسم، وهو سيتقدم إلى المركز العاشر في لائحة تصنيف اللاعبين المحترفين الذي يصدر اليوم.

بدوره، وعقب خسارته، أعلن ديوكوفيتش أن النجم الأميركي السابق أندريه أغاسي سيكون مدرباً له في بطولة رولان غاروس الفرنسية التي تنطلق في 28 الحالي.
ولدى السيدات، أحرزت الأوكرانية يلينا سفيتولينا المصنفة ثامنة اللقب بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب السادسة 4-6 و7-5 و6-1 في المباراة النهائية.
وهو اللقب الرابع لسفيتولينا (22 عاماً) هذا الموسم بعد دورات تايوان ودبي واسطنبول، والثامن في مسيرتها، لكن لقب دورة روما يعتبر الأبرز لها حتى الآن. وبهذا الفوز، ستتقدم الأوكرانية إلى المركز السادس في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات.
من جهتها، فشلت هاليب (25 عاماً) في إضافة لقب ثانٍ هذا الموسم بعدما احتفظت بدورة مدريد الأسبوع الماضي، وبقي رصيدها 15 لقباً في مسيرتها الاحترافية.