أثبت فريق الرياضي انه أكبر من أي كبوة حين عادل السلسلة مع منافسه هومنتمن 2 – 2 ضمن نهائي بطولة لبنان لكرة السلة، بعد أن حقق فوزه الثاني خلال 48 ساعة في المنارة بنتيجة 86 -75 (32 – 17، 49 – 41، 72 – 54، 86 - 75) ليعيد الأمور الى النقطة الصفر قبل مباراة الفريقين الخامسة مساء اليوم على ملعب سنتر مزهر عند الساعة 20.30.


هومنتمن انكشف مع استمرار غياب لاعبه فادي الخطيب بسبب الإصابة، فحضر "التايغر" في الملعب لكن ملائكته لم تكن حاضرة فنياً. فبدا الضيف ضعيفاً مستسلماً أمام المد الأصفر الذي بدأ من بداية المباراة حتى نهايتها، رغم بعض المحاولات لهومنتمن في الربع الثاني.
لكن بوجود لاعبين من نوعية القائد جان عبد النور واسماعيل أحمد وعلي حيدر وبرانكو سفيتكوفيتش وألادي أمينو لم يكن بإمكان الضيوف أن يحققوا أي عودة حقيقية في ظل التألّق الكبير للقائد دفاعياً وتسجيلاً، خصوصاً في الربع الأول من خارج القوس، حيث نجح مع زميله اسماعيل أحمد في إمطار سلة هومنتمن بالرميات الثلاثية، إذ سجّل عبد النور ثلاث رميات من أصل ثلاث محاولات. لاعبو هومنتمن بدورهم لم ينجحوا في تقديم الصورة المعروفة عنهم، فغاب الخطيب وخسر الفريق مجدداً، إذ لم ينجح هايك غوتشيان ولا الثنائي الأجنبي كيفن غالاواي ودواين جاكسون في تعويض غياب التايغر. فدخل جاكسون في مشكلة الأخطاء في بداية الربع الرابع.
هذا الربع الذي شهد قبل دقيقة ونصف لحظات مؤثرة مع مشاركة وائل عرقجي للمرة الأولى منذ إصابته القوية في كتفه. فلعب نجم الرياضي العائد لدقيقة ونصف على وقع هتاف مجنون لجمهور الرياضي الرائع، الذي أقفل ليس فقط مدرجات المنارة بل الملعب بكامله.
وكان افضل مسجل في اللقاء لاعب هومنتمن آتر ماجوك برصيد 25 نقطة و10 متابعات، وأضاف دواين جاكسون 16 نقطة و3 تمريرات حاسمة، وكيفن غالاواي 10 نقاط و8 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، ونديم سعيد 8 نقاط و3 متابعات.
ومن الفائز، كان الادي أمينو الأفضل بـ22 نقطة و7 متابعات و3 "بلوك شوت"، وأضاف جان عبد النور 16 نقطة و3 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة، في حين سجل ادغار سوسزا وإسماعيل احمد 14 نقطة و6 تمريرات حاسمة لكل منهما مع 15 متابعة للثاني، فيما اكتفى الصربي برانكو سفيتكوفيتش بـ10 نقاط و4 متابعات ومثلها تمريرات حاسمة.