يواجه منتخب لبنان للشباب في كرة الصالات نظيره الايراني اليوم عند الساعة 12 ظهراً ضمن الدور ربع النهائي لبطولة آسيا للاعبين ما دون 20 سنة، المقامة في العاصمة التايلاندية بانكوك حتى 26 أيار المقبل.


وفور خوض مباراته الأخيرة ضمن الدور الأول وفوزه 7 – 0 على ميانمار في ختام الدور الأول، توجّه المدرب الايراني لمنتخب لبنان شهاب الدين سوفلمانيش الى لاعبيه قائلاً "عليكم تناسي كل ما مضى، واعتبروا أنفسكم أنكم وصلتم الى بانكوك في هذه اللحظة ولديكم مهمة محددة لمدة 48 ساعة، تخوضون خلالها مباراة واحدة شاءت الأقدار أن تكون أمام إيران. عندما ننزل الى الملعب في أي مباراة وفي أي ظرف، فنحن حكماً نلعب لنفوز".
ولا ينكر أحد صعوبة المهمة، لكن اللبنانيين يدركون جيداً أن صناعة الانجازات وكتابة التاريخ تتطلبان تفوّقاً على الذات. وعليه فإن حالة التركيز تسود المعسكر اللبناني منذ تلك اللحظة. ولأول مرة منذ انطلاق البطولة، لن يخوض المنتخب اللبناني مباراته على ملعب البطولة الأول "بانكوك أرينا"، بل سيتجه الى الملعب الرديف "هو ماك"، وهو ملعب لا يقل شأناً من حيث المواصفات، إذ سبق للصرح المحاذي لستاد رجا مانغالا أن استضاف نهائيات كأس العالم عام 2012. ولهذه الغاية اختبر المنتخب أرضية الملعب بخوض التدريب الرسمي قبل المباراة خلف أبواب موصدة، بحسب أنظمة البطولة.