أقامت جمعية "ONE LEBANON"، للسنة الرابعة على التوالي، مباراة ميني فوتبول ودّية، لتبادل لحظة رمزية للوحدة، على أرض ملعب مدرسة سيدة الجمهور، تحت عنوان "معاً نحن أقوى: هدف واحد، جمهور واحد، لبنان واحد".


وشارك في المباراة سفراء معتمدون ودبلوماسيّون من السفارات: البريطانية، الإيطالية، الألمانية، الأوسترالية، الهولندية، اليونانية، التركية، الجزائرية، الأوكرانية، الرومانية والباكستانية تباروا ضد فريق "ONE LEBANON" المؤلّف من: مشاهير لبنانيّين، رجال أعمال وأصدقاء الجمعية، أمثال الممثّل الكوميدي جورج خباز، والفنانين: أنطوني توما ومارك حاتم، ونجمَي كرة السلة: روني فهد وإيلي رستم، البطل اللبناني في التزلج المائي سيلفيو شيحا، ورئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل ووجوه معروفة أخرى.
وتميّزت هذه المباراة بمشاركة اللاعب اللبناني الدولي في كرة القدم والقائد السابق لمنتخب لبنان رضا عنتر، الذي أعلن اعتزاله اللعبة الأسبوع الماضي.
وافتتحت مؤسسة الجمعية السوبرانو تانيا قسيس، التي ستشارك في مهرجانات الأرز الدولية في صيف 2017، المباراة الودّية قائلة "العالم متّحد اليوم من خلال السفراء من مختلف البلدان للتضامن مع لبنان، وهم في الوقت عينه يدفعون اللبنانيين ليتّحدوا وينتصروا. أيّاً كان الفائز، لبنان هو الفائز الوحيد".
وفاز فريق "ONE LEBANON" على فريق السفراء بنتيجة 6−5، سجل منها 3 أهداف للفائز إيلي رستم، الى هدف للدكتور فؤاد زمكحل، وهدف للفنان مارك حاتم وهدف آخر لنسيب ماضي.
قاد المباراة الحكمان الدوليان خليل بلهوان وحسن عبد ربه.