سانيه لن يشارك في كأس القارات


سيغيب لاعب مانشستر سيتي، الألماني لوروا سانيه عن منتخب بلاده المشارك في كأس القارات 2017، بسبب خضوعه لعملية جراحية في أنفه.

وقال سانيه (21 عاماً) بحسب ما نقل عنه الموقع الرسمي للاتحاد الألماني: «كنت أحبذ الذهاب إلى روسيا، لكن بعد استشارة الأطباء، قررت استغلال العطلة الصيفية للقيام بهذه العملية بهدف بدء الموسم الجديد من دون أي مشاكل». وأمام مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف حتى السابع من حزيران لاختيار اللاعب الذي سيخلف سانيه في تشكيلة الـ 23 لاعباً.

كونتي أفضل مدرب في إنكلترا

حاز مدرب تشلسي الإيطالي أنطونيو كونتي جائزة أفضل مدرب في الموسم بعد قيادته فريقه للتتويج بلقب الـ«بريميير ليغ». وقال كونتي بعد تسلمه الجائزة: «انتابتني الكثير من المشاعر الرائعة في موسمي الأول في إنكلترا، أودّ توجيه الشكر إلى كل الناس الذين صوتوا من أجلي، من الرائع الحصول على هذه الجائزة. أتمنى أن أكون أستحقها». وأضاف: «من الرائع رؤية كل هذه الأسماء التي فازت بهذه الجائزة، ووجودي بين هؤلاء المدربين إنجاز رائع بالنسبة إلي».

سقطة ثانية للأرجنتين في مونديال الشباب

نجح منتخب غينيا بفرض التعادل الإيجابي على منتخب إنكلترا 1-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لكأس العالم للشباب (تحت 20 عاماً) المقامة في كوريا الجنوبية، التي ألحقت خسارة ثانية بالأرجنتين 2-1، لتتصدر المجموعة بـ 6 نقاط، أمام إنكلترا بـ 4 نقاط، وغينيا نقطة واحدة، بينما بقي حامل الرقم القياسي للفوز باللقب من دون أي نقطة.
بدوره، سقط المنتخب الألماني في فخ التعادل السلبي مع نظيره المكسيكي 0-0 ضمن المجموعة الثانية.
وضمن المجموعة عينها، سحقت فنزويلا منتخب فانواتو 7-0، لتتصدر المجموعة بـ 7 نقاط، تليها المكسيك بـ 4 نقاط، ثم ألمانيا بنقطة واحدة، وأخيراً فانواتو من دون أي نقطة.
وفي مباريات اليوم، يسعى المنتخب الإيطالي لتعويض خسارته أمام الأوروغواي 0-1، بالتغلب على جنوب أفريقيا، الساعة 11.00 ضمن منافسات المجموعة الرابعة. كذلك، تتواجه الأوروغواي الطامحة إلى حصد ثلاث نقاط جديدة، مع اليابان الساعة 14.00.
من جهة أخرى، تتواجه زامبيا مع إيران ضمن منافسات المجموعة الثالثة الساعة 11.00، وتلعب كوستاريكا مع البرتغال الساعة 14.00 ضمن المجموعة ذاتها.

زفيريف يسخر من ترشيحه للقب رولان غاروس

سخر ألكسندر زفيريف من ترشيحه ليكون أول ألماني يتوج بلقب بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، منذ 80 عاماً، رغم الإنجاز الذي حققه بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي دورة روما للماسترز.
ويبدو أن هذا التتويج لم يعط زفيريف الشعور بأنه قادر على كسر احتكار الكبار لألقاب الـ«غراند سلام»، ليعلق على هذا الموضوع بشكل ممازح، قائلاً: «عندما كنت في الحادية عشرة أو الثانية عشرة من عمري، اعتقدت أني سأكون متوجاً بنحو أربعة ألقاب كبرى عندما أصل إلى العشرين من عمري».