أصبح لقب بطولة لبنان لكرة السلة على أبواب المنارة، أو بالأحرى اقترب الرياضي من «تجديد إقامة» اللقب في النادي بعد فوز بطل لبنان على منافسه هومنتمن 76 - 64 (23 - 20، 37 - 36، 59 - 53، 76 - 64) على ملعب سنتر مزهر في خامسة مباريات سلسلة الفريقين، ليتقدم الرياضي 3 - 2، ويصبح على بعد فوز واحد للحفاظ على اللقب.


هذا الفوز قد يكون اليوم على ملعب المنارة حين يلتقي الفريقان مجدداً عند الساعة 20.30، في لقاء الفرصة الأخيرة لهومنتمن كي يُبقي على آماله أو يفقد فرصة قد لا تتكرر، بعد أن كان قريباً جداً من إحراز اللقب للمرة الأولى. فهومنتمن تقدم 2 - 0 في السلسلة قبل أن ينتفض الرياضي ويفوز ثلاث مرات. الفوز الأخير كان مختلفاً عن الفوزين السابقين، فهو تحقق بحضور فادي الخطيب الذي شارك رغم إصابته وارتدى واقياً للرأس، لكنه لم ينجح في قيادة فريقه نحو الفوز على أرضه.
لم يكن بإمكان هومنتمن أن يتفوّق على فريق قدّم أداءً دفاعياً خارقاً، حارماً صاحب الأرض مجدداً من تسجيل أكثر 64 نقطة للمباراة الثانية على التوالي على ملعب مزهر. إنجازٌ سببه الدفاع الرائع للرياضي، الذي كان بطله أمس ألادي أمينو مع 18 متابعة 7 منها هجومية مع 14 نقطة. فيما كان إدغار سوزا «ملك» التمريرات الحاسمة مع 12 تمريرة و13 نقطة.
في المقابل، أخفق لاعبو هومنتمن دفاعياً رغم المتابعات الـ36 التي سجلوها، فسقطوا في امتحان المرتدات تحت سلة الرياضي، حيث لم يسجلوا سوى 8 متابعات مقابل 13 للرياضي تحت سلة هومنتمن. امتحان آخر سقط فيه هومنتمن، هو الرميات الثلاثية، حيث لم يسجل لاعبوه سوى 7 ثلاثيات من أصل 28 محاولة، وهو أمر مستغرب على أرضهم، بعكس لاعبي الرياضي الذين سجلوا 11 رمية ثلاثية من أصل 33 محاولة.
وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب هومنتمن كيفن غالواي برصيد 17 نقطة و5 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وأضاف دواين جاكسون 16 نقطة و5 متابعات، وفادي الخطيب 10 نقاط و5 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وإيلي شمعون 9 نقاط من 3 ثلاثيات و5 متابعات، وآتر ماجوك 6 نقاط و9 متابعات و2 «بلوك شوت».
ومن الفائز، كان علي حيدر الأفضل برصيد 16 نقطة و4 متابعات، وبرانكو سفيتكوفيتش 14 نقطة، فيما سجّل جان عبد النور 11 نقطة و3 متابعات.