أقفل ريال مدريد الإسباني ملف ضم الموهوب البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب فلامنغو البالغ من العمر 16 عاماً، حيث سيلتحق بصفوفه في تموز 2018. الصفقة كانت متوقعة، لكن الأهم فيها بخلاف موهبة اللاعب هو أنها الأغلى في التاريخ للاعب تحت 18 عاماً.

وأعلن فلامنغو في بيان عبر موقعه على "الإنترنت": "توصل ريال مدريد وفلامنغو إلى اتفاق بشأن انتقال فينيسيوس جونيور اعتباراً من تموز 2018".

وذكرت وسائل إعلام اسبانية أن الاتفاق سيكلّف الريال نحو 46 مليون يورو (51.45 مليون دولار)، ما سيجعل فينيسيوس أيضاً ثاني أغلى لاعب في تاريخ الصفقات القادمة من الدوري البرازيلي.
ويبقى نيمار اللاعب الأغلى عندما تعاقد معه برشلونة في 2013 مقابل 86 مليون يورو، قادماً من سانتوس. وتحدثت وسائل إعلام عن وجود تشابه في الأداء بين نيمار وفينيسيوس.
وخاض فينيسيوس، الذي سيكمل عامه الـ 17 في تموز المقبل، مباراته الأولى مع الفريق الأول في فلامنغو قبل عشرة أيام، لكن الأداء الحاسم الذي قدّمه مع منتخب البرازيل تحت 17 عاماً خلال بطولة أميركا الجنوبية للناشئين جذب الأنظار إليه.
وفاز المهاجم بجائزتي هداف البطولة وأفضل لاعبيها في آذار الماضي عندما ساعد البرازيل على الفوز باللقب للمرة الـ 12.
وبالحديث عن المواهب، لكن في ألمانيا، فقد وقّع فيليكس الشقيق الأصغر للنجم ماريو غوتزه لاعب بوروسيا دورتموند عقده الاحترافي الأول مع بايرن ميونيخ، بحسب ما أعلن أمس بطل ألمانيا.
وارتبط اللاعب البالغ 19 عاماً والذي يلعب في صفوف فريق دون 19 عاماً مع البافاري بعقد حتى 30 حزيران 2019.
وعلى صعيد المدربين، اعترف إرنستو فالفيردي الذي ترك الإدارة الفنية لأتلتيك بلباو الإسباني باهتمام العديد من الأندية بالتعاقد معه، من دون أن يؤكد ما إذا كان سيدرب برشلونة مثلما تعلن وسائل الإعلام الإسبانية.
وقال فالفيردي (53 عاماً) الذي يعتبره العديد من وسائل الإعلام المحلية خليفة لويس إنريكيه في برشلونة، في مدينة بلباو: "لن أنفي أن لديّ وكيل أعمال، وبالتأكيد، هناك أندية مهتمة بخدماتي".
وأضاف فالفيردي الذي أمضى 4 أعوام مع أتلتيك بلباو، قاده خلالها إلى لقب الكأس السوبر الإسبانية عام 2015: "إنها ليست المرة الأولى التي أتلقى فيها عروضاً من فرق مهمة".