ودَّعت الألمانية أنجليك كيربر، المصنفة أولى، بطولة فرنسا المفتوحة في كرة المضرب، ثانية البطولات الأربع الكبرى من الدور الأول بعد خسارتها أمام الروسية إيكاترينا ماكاروفا 2-6 و2-6.

وبخسارتها هذه باتت كيربر (29 عاماً) أول مصنفة أولى في تاريخ البطولة الفرنسية المقامة على ملاعب ترابية تخرج من الدور الأول للبطولة.

بدورها، لم تخف ماكاروفا (28 عاماً) التي سبق لها بلوغ نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة عام 2014 وأوستراليا 2015، فرحتها بالتفوّق على منافستها الألمانية، وقالت: «هذه المرة الأولى التي أخوض فيها مباراة في الفردي على الملعب الرئيسي في رولان غاروس. الأمر لا يصدق».
وتابعت: «أنجليك هي المصنفة أولى عالمياً ولاعبة كبيرة. كنت أعرف أنّ عليَّ السعي إلى الفوز، وأنها لن تمنحني اياه بسهولة».
وكانت التشيكية بترا كفيتوفا أولى المتأهلات إلى الدور الثاني بفوزها على الأميركية جوليا بوسيروب 6-3 و6-2.
وكانت هذه المباراة الأولى لكفيتوفا بعد خضوعها لعملية جراحية في اليد اليسرى التي تلعب بها، نهاية كانون الأول إثر تعرضها للإصابة بسكين لص حاول سرقة منزلها.
وأطاحت البورتوريكية مونيكا بويغ الإيطالية روبرتا فينشي من الدور الأول، بفوزها عليها 6-3 و3-6 و6-2.
وستواجه بويغ في الدور المقبل اللاتفية يلينا أوستابينكو التي تغلبت بدورها على الأميركية لويزا تشيريكو بنتيجة 4-6 و6-3 و6-2 في ساعة و54 دقيقة.
ولدى الرجال، عبر الإسباني ألبرت راموس، المصنف 20 عالمياً للدور الثاني بفوزه على الروماني ماريوس كوبيل 6-7 و6-1 و6-4 و6-2.
كذلك فاز الإسباني غييرمو غارسيا لوبيز على جيل مولر من لوكسمبور 7-6 و6-7 و6-3 و6-2، في مباراة امتدت على مدار ثلاث ساعات و27 دقيقة.
في المقابل، ودّع الفرنسي أدريان مانارينو مبكراً بخسارته أمام الأرجنتيني هوراشيو زيبايوس 5-7 و3-6 و4-6.