بعد أسابيع من الجدل، ظهرت الحقيقة إلى العلن وتأكد بقاء المدرب الفرنسي أرسين فينغر مع أرسنال الإنكليزي، حيث وقّع على عقد لمدة موسمين حتى 2019، بحسب ما أعلن النادي اللندني. وكان عقد المدرب البالغ عمره 67 عاماً ينتهي في الصيف، وزادت التكهنات حول مستقبله مع "الغانرز" خلال الموسم المنقضي.


وأنهى أرسنال الدوري في المركز الخامس وفشل في دخول المربع الذهبي للمرة الأولى منذ تولي فينغر المسؤولية في 1996، وهو ما يعني عدم مشاركته في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.
لكن فينغر حصل على دفعة معنوية بعد الفوز بكأس الاتحاد الإنكليزي، بالإضافة إلى دعم الإدارة بعد اجتماع الثلاثاء.
وقال ستان كرونكي، مالك أغلبية أسهم أرسنال، في بيان: "نطمح إلى الفوز بالدوري الإنكليزي الممتاز وألقاب كبرى في أوروبا. هذا ما تنتظره الجماهير واللاعبون والعاملون والجهاز الفني وإدارة النادي، ولن نشعر بالراحة حتى نحقق هذه الأهداف".
وأضاف: "أرسين هو أفضل من يساعدنا على تحقيق ذلك. سجلّه رائع ويحظى بدعمنا الكامل".
وقاد المدرب الفرنسي أرسنال في 21 موسماً، ويملك ثلاثة ألقاب في الدوري وسبعة ألقاب في كأس الاتحاد الإنكليزي، وهو رقم قياسي. لكن مرّ 13 موسماً على آخر لقب للفريق في الدوري، وطالبت الجماهير برحيله في نهاية الموسم الحالي.
وفي ألمانيا، أكد ماينتس تعيين ساندرو شفارتز مدرباً للفريق خلفاً لمارتن شميت.
وتم تصعيد شفارتز (38 عاماً)، المولود في ماينتس، من الفريق الثاني للنادي بعقد يمتد ثلاث سنوات حتى حزيران 2020.
وعلى صعيد اللاعبين، برز أمس ما أوردته صحيفة "ذا دايلي ستار" الإنكليزية عن اقتراب الغابوني بيار- إيميريك أوباميانغ، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، من الانضمام إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.
وذكرت الصحيفة أن النادي الباريسي قدّم عرضاً رسمياً لإدارة دورتموند بقيمة 61 مليون جنيه إسترليني مع راتب سنوي للاعب يصل إلى 10 ملايين يورو، بالإضافة إلى 6 ملايين حوافز إضافية.