تتجه الأنظار بدءاً من فجر غد إلى نهائي الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة حيث يتجدد اللقاء للسنة الثالثة على التوالي بين كليفلاند كافالييرز، حامل اللقب، وغولدن ستايت ووريرز، وصيفه وصاحب أفضل سجلّ هذا الموسم.


وهذا النهائي الأكثر نجومية في تاريخ اللعبة بحسب شبكة "أي أس بي أن"، مع وجود سبعة لاعبين من الطراز الرفيع سيخوضون المباراة الأولى في قاعة "أوراكل أرينا"، الخاصة بغولدن ستايت، صاحب أفضلية الأرض نسبة إلى نتائجه في الموسم المنتظم بين المنطقتين الشرقية والغربية.
وهؤلاء النجوم السبعة سبق لهم خوض مباراة النجوم السنوية "أول ستارز" في شباط الماضي، التي تجمع أفضل اللاعبين الذين يختارهم الجمهور من المنطقتين.
وغولدن ستايت صاحب أفضل رصيد في الموسم المنتظم مع 67 انتصاراً مقابل 15 خسارة، إلى 12 فوزاً نظيفاً في الادوار الاقصائية "البلاي أوف" (بمعدل فارق 16,3 نقطة في المباراة الواحدة)، متغلباً على كل من بورتلاند ترايل بلايزرز ويوتا جاز وسان أنطونيو سبرز بنتيجة واحدة 4-0، الأمر الذي لم يتحقق سابقاً في تاريخ الدوري.
بدوره، احتاج كليفلاند إلى خوض مباراة أكثر في "البلاي أوف"، إلا أنه سيطر على منافسيه في هذا الدور: إنديانا بايسرز 4-0، وتورونتو رابتورز 4-0 وبوسطن سلتيكس 4-1.
ويخوض نجم كليفلاند ليبرون جيمس الدور النهائي السابع توالياً والثامن في مسيرته، وبلغ معدل نقاطه في الادوار الاقصائية 32,5 نقطة.
وقال "الملك" الذي يسعى الى لقبه الرابع في الدوري بعد 2012 و2013 (ميامي هيت) و2016 (كليفلاند): "أعرف فرصنا بشكل جيد. ربما يكون غولدن ستايت التحدي الأكبر الذي أواجهه في مسيرتي. إنه فريق من مستوى عال وسبق لي مواجهة فرق كبيرة أخرى".
وكان صاحب الرقم 23 قد تخطّى الأسبوع الماضي الأسطورة مايكل جوردان في عدد تسجيل النقاط في "البلاي أوف".
ومن وجهة نظر زميله كيفن لوف، فإن كليفلاند يبدو متحدياً على اللقب، في حين أن غولدن ستايت لم ينسَ نهائي 2016.
فبعد تقدمه 3-1، خسر غولدن ستايت أمام جيمس وكايري ايرفينغ ثلاث مباريات، مهدياً إلى كليفلاند لقبه الأول.
وقال لاعب غولدن ستايت دريموند غرين: "نستطيع استعادة اللقب الذي انتزعوه منّا الموسم الماضي"، وهو الذي دفع ثمن إيقافه في المباراة الخامسة بعد خطأ غير رياضي على جيمس.
بدوره قال نجم غولدن ستايت، ستيفن كوري: "إننا نعرف ما سينتظرنا، وسيكون الأمر معقّداً".