واصل مانشستر سيتي الإنكليزي فورته وبذخه في الانتقالات حيث حصل على الحارس البرازيلي ايدرسون مورايس من بنفيكا مقابل 40 مليون يورو، بحسب ما أعلن النادي البرتغالي.

وتقترب قيمة الصفقة من الرقم القياسي لانتقال حارس مرمى والذي سجله يوفنتوس الإيطالي عندما دفع 40.2 مليون يورو للتعاقد مع جيانلويجي بوفون قادماً من بارما في 2001.

وذكر بنفيكا أيضاً أن سيتي سيدفع نصف قيمة الصفقة "لأطراف أخرى" لم يكشف عنها وهو ما قد يؤدي لتأخير إتمامها. وتحظر لوائح الدوري الإنكليزي الممتاز دخول طرف ثالث في ملكية اللاعبين.
ودفع النادي الإنكليزي مبلغاً قدّرته وسائل الإعلام بأنه 43 مليون جنيه إسترليني لموناكو الفرنسي للتعاقد مع نجمه البرتغالي برناردو سيلفا.
وإذا كان مانشستر سيتي يدفع ببذخ، فإن أتلتيكو مدريد الإسباني لن يتمكن في المقابل من دفع أيّ يورو في الانتقالات ذلك أن محكمة التحكيم الرياضي (كاس) أبقت حظر إجراء التعاقدات الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة القدم على "الروخيبلانكوس" حتى كانون الثاني 2018.
وأوضح أتلتيكو في بيان له: "هذا الحكم غير عادل ويسبّب ضرراً لا يمكن إصلاحه لنادينا".
من جهة أخرى، عاد الهداف كلاس يان هونتيلار إلى ناديه السابق أياكس أمستردام الهولندي عقب نهاية عقده مع شالكه الألماني، وذلك وفقاً لما أعلنه الناديان.
وسينضم هونتيلار مرة أخرى الى وصيف بطل "يوروبا ليغ" بعقد يمتدّ لمدة عام بعدما قضى سبعة مواسم في الدوري الألماني.
وانتقل هونتيلار إلى شالكه قادماً من ميلان الإيطالي في 2010 وسجّل هدفين في المباراة النهائية لكأس ألمانيا التي فاز بها شالكه في 2011.
وعلى صعيد المدربين، أعلن زينيت سان بطرسبورغ الروسي تعيين الإيطالي روبرتو مانشيني مدرباً له بعقد يمتد ثلاث سنوات.
وذكر النادي الروسي في موقعه على شبكة "الانترنت": "إن نادي زينيت يرحب بروبرتو مانشيني في سان بطرسبورغ ويتمنى له النجاح كمدرب للفريق".
وأوضح زينيت أن الاتفاق يتضمن إمكانية تمديد العقد عامين آخرين، من دون أن يكشف عن القيمة المالية للصفقة، لكن وسائل الإعلام الروسية أشارت إلى أنها تصل إلى نحو خمسة ملايين يورو في العام.
وسبق لمانشيني أن قاد إنتر ميلانو إلى لقب الدوري الإيطالي في ثلاثة مواسم متتالية بين 2006 و2008، كما قاد مانشستر سيتي إلى لقب الدوري الإنكليزي في 2012.