بدأ منتخب لبنان لكرة القدم معسكره في مدينة الدوحة القطرية استعداداً للقاء ماليزيا في مدينة جوهور في 13 حزيران الجاري، ضمن مباريات المجموعة الثانية من الدور الحاسم لنهائيات كأس آسيا «الإمارات 2019».


ويشكل المعسكر المرحلة الثالثة والأخيرة التي شهدت أمس انضمام اللاعبين هلال الحلوه وجاد نور الدين، على أن يصل اليوم حسن علي سعد (سوني) وسمير أياس وعلي حمام لينضموا إلى تشكيلة المنتخب التي سافرت السبت والمؤلفة من اللاعبين: مهدي خليل، محمد حيدر، محمد زين العابدين طحان، معتز بالله الجنيدي، نور منصور، حسن معتوق، هيثم فاعور، قاسم الزين، أحمد جلول، أبو بكر المل، ربيع عطايا، نصار نصار، مصطفى مطر، نادر مطر، عمر شعبان، حسن شعيتو، ومحمد طه.
وغادرت بعثة منتخب لبنان السبت إلى الدوحة، يترأسها عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم، وائل شهيب، وتضم المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش مديراً فنياً، فؤاد بلهوان مديراً للمنتخب، ميليتش كورسيتش Milic Curcic مدرباً مساعداً، محمد الدقة مدرباً مساعداً، سردان كلاييفيتش Srdan Kljajevic مدرباً لحراس المرمى، يوسف محمد إدارياً، جوني إبراهيم طبيباً، إيلي متني معالجاً فيزيائياً، أحمد فخر الدين مسؤولاً للتجهيزات. وتنتقل بعثة لبنان إلى جوهور عبر كوالالمبور مساء الجمعة المقبل في 9 الجاري، وتصل إلى ماليزيا ظهر السبت بالتوقيت المحلي.
ويوافي الزميل وديع عبد النور، المنسّق الإعلامي للمنتخب في التصفيات، البعثة إلى العاصمة القطرية الأربعاء المقبل.
ولم تتدرب البعثة يوم السبت، حيث وصلت في وقت متأخر، لتنطلق التمارين يوم أمس صباحاً في النادي الرياضي، نظراً إلى صعوبة التدرّب في الخارج، ليخضع اللاعبون عند الساعة التاسعة مساءً لتمرينهم الخارجي الأول في قطر على ملعب السد.