عندما حطّ ماسيميليانو أليغري رحاله في مدينة تورينو الإيطالية مدرباً لفريقها الأشهر يوفنتوس عام 2014، ارتفعت أصوات كثيرة من جماهير "البيانكونيري" معترضة ومنتقدة لهذه الخطوة، نظراً إلى قدوم المدرب من الفريق الغريم ميلان.


غير أنه لا شك في أن هؤلاء أنفسهم كانوا يشعرون بالسعادة أمس عند الاعلان عن نبأ تمديد عقد أليغري حتى عام 2020، بحسب ما أعلن النادي، إذ إن المدرب البالغ من العمر 49 عاماً حقق نجاحات لافتة مع الفريق بإحرازه ثنائية الدوري والكأس ثلاث مرات على التوالي، فضلاً عن قيادته مرتين إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.
وقال بطل إيطاليا في موقعه على "الإنترنت": "يسعد يوفنتوس الإعلان عن توقيع ماسيميليانو أليغري على عقد جديد حتى 2020".
ورغم أن فريق "السيدة العجوز" لم يكشف عن القيمة المادية، إلا أن صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" أكدت أن أليغري سيحصل على حوالى 6 ملايين يورو سنوياً إضافة إلى 1,5 مليون يورو مكافآت.
وعلى صعيد اللاعبين، ضم بوروسيا دورتموند الألماني مهاجم فرايبورغ ماكسيميليان فيليب، في صفقة قدرتها وسائل الإعلام الألمانية بنحو 20 مليون يورو.
وسجل فيليب (23 عاماً) تسعة أهداف مع فرايبورغ في الموسم المنصرم الذي أنهاه ناديه في المركز السابع في "البوندسليغا".
ويأتي الاعلان عن ضم فيليب غداة تعيين الهولندي بيتر بوش، المدرب السابق لأياكس أمستردام، مدرباً جديداً خلفاً لتوماس توخيل الذي فسخ العقد معه نهاية أيار بعد أسابيع من التباين مع الادارة.
ولا يزال الفريق في طور تحديد خطّ هجومه للموسم المقبل، في ضوء الأنباء التي تتردد بقوة عن الرحيل المحتمل للغابوني بيار- إيميريك أوباميانغ، هداف الدوري الموسم المنصرم بـ31 هدفاً.
ولفت ما ذكرته أمس صحيفة "أ بولا" البرتغالية بأن ريال مدريد الإسباني سيتلقى عروضاً تقدر بـ180 مليون يورو مقابل الاستغناء عن خدمات نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو. وأوردت الصحيفة أن مانشستر يونايتد الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وأندية في الدوري الصيني على استعداد "لفقدان عقولها" مقابل شراء أفضل لاعب في العالم بأي ثمن، الأمر الذي أشارت إليه في غلافها الرئيسي، بعنوان "قنبلة السوق الكبرى".