عاش الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب والمصنف ثانياً كابوساً حقيقياً عندما ودّع بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، من ربع النهائي بعدما تغلب عليه النمسوي دومينيك تييم المصنف سادساً بثلاث مجموعات نظيفة 7-6 و6-3 و6-0.


وهذه هي المرة الأولى منذ سبعة أعوام التي يخرج فيها ديوكوفيتش (30 عاماً)، حامل لقب 12 دورة كبرى، بهذا الشكل المبكر من البطولة المقامة على ملاعب "رولان غاروس" الترابية.
وقال ديوكوفيتش: "كل اللاعبين الكبار يمرون بذلك. سأتجاوز هذا الأمر وأستخلص الدروس وكيفية الخروج" بشكل أفضل.
ويلاقي تييم في نصف النهائي الإسباني رافايل نادال الرابع الذي تخطى مواطنه بابلو كارينيو بوستا العشرين 6-2 و2-0 ثم بالانسحاب.
وكسر نادال إرسال كارينيو بوستا أربع مرات في المجموعة الأولى، وخسر إرساله مرتين، ليحسمها 6-2. وفي الثانية، أُجبر كارينيو بوستا على ترك المباراة بعد 51 دقيقة بسبب آلام في بطنه.
ويبحث نادال (31 عاماً) عن لقبه الأول في البطولات الأربع الكبرى منذ تتويجه آخر مرة في رولان غاروس عام 2014.
كذلك، بلغ البريطاني أندي موراي المصنف أول عالمياً، دور الاربعة بفوزه على الياباني كي نيشيكوري الثامن 2-6، 6-1، 7-6، و6-1، وهو سيلتقي السويسري ستانيسلاس فافرينكا الثالث بعد فوزه على الكرواتي مارين سيليش السابع 6-3، 6-3، و6-1.
ولدى السيدات، تأهلت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثالثة الى الدور نصف النهائي بفوزها على الأوكرانية ايلينا سفيتولينا الخامسة 3-6 و7-6 و6-0.
وتلتقي هاليب التي بلغت نهائي "رولان غاروس" في 2014 عندما خسرت أمام الروسية ماريا شارابوفا، في الدور المقبل مع التشيكية كارولينا بليسكوفا الثانية التي تغلبت على الفرنسية كارولين غارسيا السابعة والعشرين 7-6 و6-4.