عاد كليفلاند كافالييرز حامل اللقب إلى الحياة بتقليصه السلسلة مع غولدن ستايت ووريرز إلى 1-3، في نهائي دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.

وسجل ليبرون جيمس ثلاثية مزدوجة "تريبل دابل" (31 نقطة و11 تمريرة حاسمة و10 متابعات) وكايري ايرفينغ 40 نقطة و7 متابعات، ليحقق كليفلاند فوزه الأول في النهائي 137-116، على ملعبه.
وحقق جيمس الذي يخوض النهائي السابع توالياً والثالث مع كليفلاند، ثلاثيته المزدوجة التاسعة في مسيرته في النهائي، فانفرد بالرقم الذي كان يتقاسمه مع أسطورة لايكرز السابق ماجيك جونسون.
ولا يزال غولدن ستايت يتقدم بفارق كبير 3-1 وبمقدوره حسم اللقب الثاني في ثلاث سنوات الثلاثاء على أرضه في أوكلاند.
وسجل للخاسر كيفن دورانت 35 نقطة واكتفى ستيفن كوري بـ 14 نقطة.
وأصبح كليفلاند أول فريق يتأخر 0-3 ثم يقلص الفارق 1-3 منذ سياتل سوبرسونيكس في 1996، علماً بأن نيويورك نيكس كان الوحيد الذي يعادل 3-3 بعد تأخره 0-3 عام 1951.
وقال ايرفينغ بعد الفوز: "حجم اللعبة يضربني في العمق. تريد أن تلعب بشكل جيد جداً وتدرك أن المباراة هي مسألة حياة أو موت".
وأضاف ايرفينغ الذي يأمل فريقه أن يصبح أول من يقلب تأخره 0-3 إلى فوز 4-3 في 126 مباراة نهائية: "لا تزال المهمة بعيدة المنال. لا نزال في الحفرة. لكنها بداية جيدة".
من جهته، تحدث كلاي طومبسون (13 نقطة) عن فشل غولدن ستايت في أن يصبح تاسع فريق يفوز بنتيجة نظيفة في النهائي: "كانت ستكون (مميزة). لكن 16-1 تبدو مميزة أيضاً. فلننسَ الحديث عن التتويج من دون خسارة. حان الوقت لنقدم الاستعراض لجماهيرنا".