أنهى ميلان الإيطالي صفقة ضم مهاجم بورتو البرتغالي الدولي أندريه سيلفا في إطار تعزيز صفوفه استعداداً للموسم الجديد، حيث خضع اللاعب الذي يطلق عليه لقب «كريستيانو رونالدو الجديد» للفحص الطبي الروتيني وعبره بنجاح.


وذكرت تقارير صحافية أن أكثر من ناد عريق في أوروبا كان قد أبدى رغبته في التعاقد مع سيلفا في الآونة الأخيرة، لكن ميلان كان الفائز بتوقيعه مقابل 38 مليون يورو.
وبدأ سيلفا (21 عاماً) مسيرته مع الفريق الأول لبورتو عام 2016، وفرض نفسه أساسياً في خط الهجوم، وخصوصاً في الموسم المنقضي حيث سجل 21 هدفاً في 44 مباراة خاضها في المسابقات المختلفة.
وهذه هي الصفقة الرابعة في الأسابيع الأخيرة لميلان الذي ضم أيضاً السويسري ريكاردو رودريغيز (فولسبورغ الألماني)، لاعب الوسط العاجي فرانك كيسييه (أتالانتا) والمدافع الأرجنتيني ماتيو موساتشيو (فياريال الإسباني).
وبرز أمس ما تردد عن اشتعال الأجواء بين النجم الإيطالي ماركو فيراتي وفريقه باريس سان جيرمان الفرنسي بعد مطالبة اللاعب بالرحيل.
وبدأت القصة أول من أمس حيث أبلغ فيراتي مالك النادي الباريسي، القطري ناصر الخليفي، ومديره الرياضي البرتغالي أنتيرو هنريكه عزمه على مغادرة العاصمة الفرنسية، بحسب ما أوردت صحيفة «ليكيب» الرياضية الشهيرة.
كذلك ذكرت صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية أن وكيل أعمال اللاعب دوناتو دي كابلي زار باريس حاملاً عرضاً كبيراً لسان جيرمان من برشلونة الإسباني.
في المقابل، فإن هنريكه تحرك ناحية مدينة ميلانو للقاء وكلاء لاعبيه الإيطاليين بحسب موقع «سكاي إيطاليا»، حيث توصل الى اتفاق مع وكيل تياغو موتا لتمديد عقده، بينما فشلت مساعيه مع وكيل فيراتي الذي عاد وأكد رغبة الأخير في الرحيل عن النادي الباريسي هذا الصيف.
من جهةٍ أخرى، توصل ناديا ليون الفرنسي وفنربخشه التركي إلى اتفاق مبدئي لانتقال ماتيو فالبوينا من الأول إلى الثاني، بحسب ما أعلن النادي التركي.
وأورد فنربخشه بياناً على موقعه الإلكتروني جاء فيه: «توصل نادينا إلى اتفاق مبدئي» في ما يتعلق بعملية انتقال لاعب الوسط الفرنسي الذي يلعب في صفوف ليون منذ آب 2015. وأضاف أن «عقداً سيوقع مع ماتيو فالبوينا مع بدء موسم الانتقالات».