أكد رئيس ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريز أن نجم فريقه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي هدد بالرحيل بعد اتهامه في إسبانيا بالتهرب الضريبي، لن يغادر النادي الملكي.

وقال بيريز لإذاعة «أوندو سيرو»: «رونالدو لا ينوي الرحيل عن ريال رغم الشائعات»، وأوضح: «لم يقدّّم لنا أحد عرضاً، ولا لكريستيانو نفسه، ولا لأي شخص كان. الفكرة هي أنه يجب أن نتابع التواصل مع لاعبينا».

كما أكد بيريز بصوت عالٍ ما أوردته صحف إسبانية عدة أن البند الجزائي في عقد النجم البرتغالي الذي وقع حتى 2021، هو «مليار يورو».
وهذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها عن هذا الموضوع منذ أن أطلقت صحيفة «آبولا» البرتغالية شائعة حول رحيل رونالدو لأنه لم يشعر بأن ناديه يدافع عنه بما فيه الكفاية في موضوع اتهامه بالتهرب من الضرائب، ثم تناولتها صحيفة «ماركا» الإسبانية المقربة من النادي الملكي.
كذلك، رأى بيريز أن مهاجم موناكو الفرنسي كيليان مبابي من بين اللاعبين الواعدين، لكنه لا يزال «شاباً» من أجل الانتقال الى ريال مدريد.
وجاء كلامه رداً على تركيز الصحافيين على النجم الفرنسي الصاعد، وذكر صحيفة «ماركا»، أن مبابي أبدى لمسؤولي النادي الملكي رغبته في الانتقال الى ريال مدريد.
إلى ذلك، خضع لاعب ريال مدريد البرتغالي فابيو كوينتراو للفحص الطبي مع سبورتينغ لشبونة، تمهيداً لانتقاله الى صفوف الفريق البرتغالي، الموسم المقبل على سبيل الإعارة. ووفقاً لصحيفة «ريكورد»، فإن كوينتراو وافق على الانتقال الى صفوف لشبونة منذ بداية المفاوضات، رغم وجود اهتمام به من بعض الأندية.
من جهة أخرى، بات لاعب يوفنتوس البرازيلي داني ألفيش قريباً من فسخ تعاقده مع ناديه بعد سوء العلاقة بين الطرفين بسبب تصرفات للاعب مثيرة للجدل.
وذكرت صحيفة «توتو سبورت» على غلافها: «وداعاً داني ألفيش»، وذلك بعدما كان ممثلو ألفيش قد اجتمعوا مع مسؤولي يوفنتوس، حيث يتوقع أن يعلنوا بشكل رسمي رحيل اللاعب، المطلوب من أندية إنكليزية؛ بينها مانشستر سيتي الذي يقوده الإسباني جوسيب غوارديولا.
وعلى صعيد المدربين، أعلن ساسوولو الإيطالي تعاقده مع المدرب كريستيان بوتشي، ليتولي المسؤولية الفنية للفريق الأول بعد رحيل المدرب السابق أوزيبيو دي فرانشيسكو إلى روما.