«الفيفا» ينشر التقرير الشهير لغارسيا...


بعد تسريب تقرير مايكل غارسيا الخاص بالتحقيق الخاص بملابسات منح تنظيم مونديالي 2018 و2022، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم نشر التقرير الشهير بعد 3 اعوام على كتابته.

وأُجبر «الفيفا» على نشر 400 صفحة من تقرير غارسيا الذي شغل عالم الفوتبول بعد قيادة المدعي العام الاميركي التحقيقات الداخلية التي أعقبت الفضائح الكبيرة داخل المؤسسة الكروية الاهم.
وجاءت خطوة الاتحاد الدولي بعد تسريب التقرير لصحيفة «بيلد» الالمانية، وهو رغم معارضته الدائمة للنشر وجد نفسه مضطراً لاتخاذ هذه الخطوة لتفادي نشر اي معلومات غير صحيحة، وخصوصاً بعد ما ذكرت «بيلد» ان مليوني دولار تمّ تحويلها من مصدر مجهول الى حساب ابنة احد اعضاء مجلس «الفيفا» رغم ان عمرها لا يتخطى العشر سنوات. لكن تقرير غارسيا تحدث عن ان العملة هي الجنيه الاسترليني، واشار بشكل خاص الى عدم وجود اي دليل يربط مونديال قطر 2022 بتحويل هذا المبلغ.

... ويبحث عن حل لعرقلات الفيديو

أكد رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري ماسيمو بوساكا، أنه يريد تقصير مدة توقف اللعب والحدّ من الخلل جراء الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم. وأثارت تقنية الاستعانة بالفيديو لمساعدة الحكام الجدل في كأس القارات بسبب مدة توقف اللعب. ففي مباراة ألمانيا والكاميرون، قام الحكم الكولومبي فلمار رولدان بداية برفع البطاقة الحمراء بوجه اللاعب الكاميروني سيباستيان سياني، إلا أن الإعادة أظهرت أنّ الأخير لم تكن له علاقة بالعرقلة، فأعاد الحكم تصحيح قراره وطرد إرنست مابوكا. واعترف رئيس لجنة الحكام في الفيفا السويسري ماسيمو بوساكا، بأن فترة التوقف كانت طويلة، لكنه أعرب عن سعادته بتصويب الخطأ.

«ملك» وكلاء اللاعبين أمام القضاء

خضع أحد أهم وكلاء لاعبي كرة القدم البرتغالي جورجي منديش، للاستجواب للمرة الأولى أمام محكمة إسبانية ضمن قضية تهرب ضريبي للمهاجم الكولومبي راداميل فالكاو، أحد موكليه الذين استخدموا تقنيات مشابهة للتهرب من دفع الضرائب. وبحسب «فوتبول ليكس» (تسريبات كرة القدم)، يعد منديش العقل المنفذ لشركات وهمية وحسابات أُنشئت لخفض الأكلاف الضريبية للرياضيين، وعلى رأسهم مواطنه المقرّب منه كريستيانو رونالدو.

سجال بين سيرينا وماكنرو

ردَّت نجمة كرة المضرب الأميركية سيرينا وليامس، على مواطنها جون ماكنرو، وطالبته بالاحترام بعد قوله إنها ستصنف في حدود المركز 700 فقط في منافسات الرجال. وكان ماكنرو قد عدّ سيرينا وليامس «أفضل لاعبة على الإطلاق»، لكن عندما سُئل: «لماذا لا تكون الأفضل على الإطلاق في تاريخ اللعبة؟»، أجاب: «إذا كان عليها أن تلعب في دورات الرجال، فإن الموضوع سيكون مختلفاً تماماً»، مؤكداً أنه سيضعها «في المركز 700 في العالم تقريباً».
وردّت وليامس في حسابها على «تويتر» بالقول: «عزيزي جون، أرجو أن تبقيني بعيداً عن بياناتك لأنها ليست مبنية على الوقائع».