بعد 37 عاماً، أنهى رون دينيس، أحد أبرز الأسماء في تاريخ الفورمولا 1، ارتباطه بفريق ماكلارين، بعد تخليه عن رئاسة مجموعة «ماكلارين تكنولوجي غروب» وبيع حصته فيها البالغة 25 بالمئة من الأسهم.


ولم يكن إعلان دينيس (70 عاماً) مفاجئاً، بعدما مهد له في تشرين الثاني 2016، حين ساءت علاقته بالمساهمين في المجموعة.
وكانت أسهم المجموعة قبل إعلان دينيس موزعة بنسبة 50 بالمئة لصندوق ممتلكات البحريني للاستثمار، و25 بالمئة لشريك دينيس، رجل الأعمال السعودي-الفرنسي منصور عجة.
وقدرت وسائل الإعلام البريطانية أن قيمة الصفقة تصل إلى 275 مليون جنيه إسترليني (313 مليون يورو)، وأن حصة دينيس ذهبت إلى المساهمين الآخرين.
وأشار دينيس، الذي أسهم في إحراز البرازيلي الراحل ايرتون سينا والبريطاني لويس هاميلتون لقب بطولة العالم، إلى أنه مسرور بالاتفاق الذي جرى التوصل إليه.
وقال: «أنا مسرور بالتوصل إلى اتفاق مع زملائي المساهمين في ماكلارين. إنه يمثل نهاية مناسبة لي في ماكلارين، وسيتيح لي التركيز على اهتماماتي الأخرى».
وتابع: «لقد قلت دائماً إن أعوامي الـ37 يجب أن تعتبر فصلاً في كتاب ماكلارين، وأتمنى له كل النجاح في المستقبل».