لم يعلّق البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، رسمياً على عدم معاقبة منافسه الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فيراري، بعد اصطدامه به في سباق جائزة أذربيجان الكبرى الأخير، لكن هاميلتون أظهر عدم رضاه عن هذا القرار من خلال «لايك» على «بوست» لأحد أصدقائه على موقع «إنستغرام».


وأفلت فيتيل من أي عقوبات إضافية على خلفية اصطدامه المتعمد بهاميلتون، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للسيارات «فيا».
وجاء القرار بعد جلسة جمعت فيتيل ومدير فريق فيراري ماوريتسيو اريفابيني برئيس «فيا» الفرنسي جان تود ومسؤولين كبار آخرين من الاتحاد الدولي، لمناقشة ما حصل في 25 حزيران في سباق حلبة باكو الذي كان دراماتيكياً، حيث تخلله دخول سيارة الأمان ثلاث مرات، وإيقاف مؤقت في اللفة 22 لإزالة حطام على الحلبة جراء عدد من الاصطدامات.
وعرض فيتيل أن يكفّر عن ذنبه بتخصيص جزء من وقته الخاص من أجل تثقيف السائقين الشبان، وارتأى الاتحاد الدولي أنه «في ضوء هذه التطورات، قرر رئيس فيا جون تود أنه في هذه الحالة يجب إغلاق الملف»، لكنه شدد على ضرورة ألّا يتكرر ما حصل «لأنه إذا تكرر مثل هذا السلوك ستحوّل القضية مباشرة إلى محكمة فيا الدولية لمزيد من التحقيق».
من جهته، أظهر هاميلتون اعتراضه، مكتفياً بـ «لايك» على «بوست» لأحد الأصدقاء على صفحته جاء فيه: «لقد فقدت كل احترامي لفيا، ولفيراري وفيتيل بعد هذا القرار. هذه الرسالة تعني أنّ بإمكانكم فعل ما تريدون على الحلبة، الاصطدام بسائق آخر. لكن إذا قدّمتم اعتذاركم فستتفادون العقوبة».
وأضاف: «إذا حصل هذا الأمر مع لويس، فإنه كان سيُستبعد (لسباق) ويتلقى غرامة ويفقد نقاطاً. فيا هو مجموعة من الأشخاص المنحازين إلى فيراري، هكذا كان وهكذا سيبقى».هاميلتون يعترض على عدم معاقبة فيتيل بـ... «لايك»