نشطت حركة الانتقالات أمس، لكن الخبر الأبرز كان تأكيد الحارس الدولي الإيطالي جيانلويجي دوناروما استمراره مع فريقه ميلان وتمديد عقده برغم تفجيره مفاجأة الشهر الماضي بإبلاغه ناديه عدم رغبته في التمديد، بحسب ما ذكرت شبكة «سكاي سبورت» بنسختها الإيطالية.


وسيمدد دوناروما عقده الذي ينتهي في صيف 2018 لخمس سنوات إضافية، مقابل 6 ملايين يورو سنوياً، بحسب ما أضاف التقرير.
وتضمّن تمديد عقد دوناروما (18 عاماً) بندين يتيحان له الرحيل بحسب نتائج النادي اللومباردي في دوري أبطال أوروبا.
وذكر التقرير أن قيمة رحيله إذا فشل التأهل إلى المسابقة القارية الأولى ستكون 50 مليون يورو، لتصبح مضاعفة (100 مليون) بحال تأهله.
من جهة أخرى، انتقل لاعب الوسط الدولي البرازيلي لويز غوستافو من فولسبورغ الألماني إلى مرسيليا الفرنسي بعقد يمتد لأربعة أعوام بحسب ما أعلن الأخير.
وأصبح البرازيلي الذي يحتفل ببلوغه ثلاثين عاماً في 23 تموز الحالي، ثاني لاعب ينضم إلى مرسيليا هذا الصيف بعد مهاجم موناكو فالير جرمان.
وذكرت صحيفة «ليكيب» الرياضية أن قيمة الصفقة بلغت نحو 8 ملايين يورو.
وفي فرنسا أيضاً، مدد لاعب الوسط الإيطالي المخضرم تياغو موتا (34 عاماً) عقده مع باريس سان جيرمان حتى حزيران 2018، بحسب ما ذكر الأخير على موقعه الرسمي.
وفي ألمانيا، قرر قلب الدفاع الدولي الألماني ماتياس غينتر الذي تُوِّج الأحد مع منتخب بلاده بكأس القارات 2017 الانتقال من بوروسيا دورتموند إلى بوروسيا مونشنغلادباخ بحسب ما أعلن الأول.
وكشف المدير الرياضي لدورتموند ميكايل تسورك، في الموقع الرسمي للنادي أنه «بسبب المنافسة (بين اللاعبين) في الخط الدفاعي، أعلمنا ماتياس غينتر برغبة الانتقال. نحن وافقنا على ذلك».
ولم يعطِ الناديان أي تفاصيل بشأن العقد الذي سيربط المدافع البالغ من العمر 23 عاماً بمونشنغلادباخ، لكن وسائل الإعلام الألمانية كشفت أن قيمة الصفقة بلغت 17 مليون يورو، وقد تصل إلى 20 مليون مع المكافآت، وهو وقّع حتى 2021.
وفي إنكلترا، أبرم إفرتون الإنكليزي صفقة ضخمة باستقدامه مدافع بيرنلي الواعد مايكل كين لخمس سنوات مقابل مبلغ قياسي للنادي بلغ 30 مليون جنيه استرليني (35 مليون يورو)، بحسب ما ذكر ناديه الجديد.
ونشأ كين (24 عاماً) مع فرق الفئات العمرية لمانشستر يونايتد الذي أعاره إلى ليستر ودربي كاونتي وبلاكبيرن روفرز وبيرنلي الذي ضمه نهائياً في 2015.