لم يخفِ السائق البولوني روبرت كوبيتسا، الذي تعرض لحادث خطير كاد يودي بحياته عام 2011 خلال مشاركته في أحد الراليات في إيطاليا، أن حظوظه مرتفعة بالعودة إلى بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1.


وسيُجري فريق رينو اختباراً ثانياً لكوبيتسا في الفترة المقبلة لتقييم إمكانية عودته إلى الفئة الأولى.
وقال السائق البولوني: "قبل بضعة أشهر، كنت أقدّر حظوظي بالعودة إلى الفورمولا 1 بحوالى 10 إلى 20% كأقصى حدّ. إذا سُئلت الآن، كم أقدّر هذه الحظوظ، فسأقول بواقعية وقدماي على الأرض 80 إلى 90%".
من جهة أخرى، ترتبط الفئة الأولى بعقد مع شركة "لاغاردير سبورتس" للتسويق، لبناء شراكة استراتيجية في الصين بداية من 2018، وتعزيز سمعة الرياضة في منطقة تعتقد أن فيها إمكانيات هائلة للنمو.
وترى شركة "ليبرتي ميديا"، المالك الجديد لبطولة فورمولا 1، أن الصين وكذلك الولايات المتحدة تعتبران من الأماكن التي تستحق التوسع، وهناك مباحثات بالفعل حول إضافة سباق آخر للجائزة الكبرى في الصين، إلى جانب السباق الشهير في شنغهاي.
ولدى "لاغاردير" بالفعل الكثير من الأعمال في كرة القدم الصينية والآسيوية.
وأصدر الطرفان بياناً مشتركاً بأن "لاغاردير" "ستحدد وتضمن شراكات استراتيجية للفورمولا 1 في مجالات تتضمن الترويج للأحداث وحقوق الإعلام وشراكات رقمية وتجارية وتسويقية، وتطوير المواهب وتحسين فرق السباق".
وقال شون براتشز، مدير العمليات التجارية في الفورمولا 1، إن الجماهير في هذه المنطقة أظهرت بالفعل أنها من أكثر المتابعين حماسة وحباً للرياضة.
وأضاف: "نحن نتطلع للبناء على ذلك وتطوير علامتنا التجارية من خلال تجارب ترفيهية فريدة من نوعها، من شأنها أن تجعل الجماهير تقترب من الأحداث".
وأعلنت الجهة المنظمة لبطولة العالم للفورمولا 1 وجود سباقَي الصين وسنغافورة ضمن جدول سباقات 2018 مع انتظار تأكيد أصحاب الحقوق التجارية.