شغلت إنكلترا أمس الصفقتان المرتقبان بين مانشستر يونايتد وإفرتون، بانتقال البلجيكي روميلو لوكاكو إلى الأول، فيما يتوجه مهاجم «الشياطين الحمر» واين روني، للسير في الاتجاه المعاكس والعودة إلى فريق بداياته إفرتون. وكشفت شبكة «بي بي سي» ووكالة «برس أسوسييشين» أن صفقة انتقال لوكاكو إلى يونايتد ستصل إلى 85.5 مليون يورو.


وعرض إفرتون على لوكاكو الذي انتقل إلى صفوفه عام 2014 أغلى عقد في تاريخ الفريق، بعد تألقه الموسم الماضي بتسجيله 24 هدفاً في الدوري الممتاز، لكنه رفض العرض لأنه يريد الارتقاء إلى المستوى التالي في مسيرته الكروية.
وهذا الأمر دفع العديد من الأندية الكبرى إلى محاولة الحصول على خدماته، وكان فريقه السابق تشلسي أول من أبدى اهتمامه به، لكن مدرب يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تربطه علاقة وثيقة بوكيل أعمال اللاعب مينو رايولا، يبدو الأقرب لضمه إلى يونايتد الذي سيغضّ الطرف عن مهاجم ريال مدريد ألفارو موراتا في حال تمت صفقة تعاقده مع لوكاكو.
في المقابل، تحدثت وسائل الإعلام عن إمكانية عودة روني إلى فريقه السابق إفرتون بعد أن أخرج احتمال الانتقال إلى الصين من حساباته.
بدوره، مدد أتلتيكو مدريد الإسباني عقد مهاجمه فرناندو توريس لعام إضافي حتى نهاية الموسم المقبل.
وأشارت صحيفة «ذا دايلي مايل» أن إفرتون يتمنى الوصول إلى اتفاق مع يونايتد بشأن روني، فيما رأت «ذا غارديان» أن فريق مورينيو قد يطلب بدلاً مالياً من منافسه المحلي، بما أن عقده مع اللاعب يمتد لعام آخر، لكن هذا البدل قد لا يكون كبيراً.
وجاء تمديد عقد توريس السابق بعد أن أصبح حراً في حزيران الماضي، لكنه سيبقى مع فريق بداياته الكروية حتى 30 حزيران 2018.
كذلك، مدّد حارس مرمى بورتو البرتغالي الإسباني إيكر كاسياس عقده مع فريقه موسماً إضافياً.
وغرَّد كاسياس على «تويتر»: «سعيد جداً للاستمرار موسماً آخر مع بورتو، وأتطلع لمواجهة التحديات المقبلة».
من جهة أخرى، تعاقد ليستر سيتي الإنكليزي مع لاعب إشبيلية الإسباني فيسنتي ايبورا لأربعة مواسم، دون الكشف عن قيمة الصفقة.
وبعيداً عن ملاعب أوروبا، سيخوض الألماني لوكاس بودولسكي تجربة احترافية جديدة مع فريق فيسل كوبي الياباني، بعد أن بات حراً عقب موسمين مع غلطة سراي التركي. ولم يُكشف عن مدة العقد أو قيمته، لكن وسائل الإعلام اليابانية أشارت إلى أنه لمواسم عدة، وسينال راتباً سنوياً بحدود 5.3 ملايين دولار.