كشف رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، أنّ لاعب وسط باريس سان جيرمان، الإيطالي ماركو فيراتي، يودّ الانضمام إلى النادي الكاتالوني، لكن فريقه لا يريد بيعه.

وقال بارتوميو في حديث مع صحيفة «إل موندو ديبورتيفو»: «هل من العدل أن يتطلب الدوري الإسباني بنوداً جزائية لتحرير لاعبيه؟

هذا الدوري الوحيد الذي يتطلب ذلك. يخلق هذا الأمر مشكلة بالنسبة إلينا، لا تعرف كم سيكلفك اللاعب حتى تدخل في المفاوضات». وتابع: «عندما تتصل بسان جيرمان وتتحدث مع رئيسه القطري ناصر الخليفي، يقول لك إن فيراتي ليس للبيع، ولا يوجد بند تحريري في عقده. يعود للرئيس القرار إذا ما كان سيجلس معنا للتفاوض».
بدوره، كشف وكيل فيراتي دوناتو دي كامبلي، لصحيفة «كورييري ديلو سبورت» في حديث عنونته الصحيفة «فيراتي سجين الأمير»: «قال لي رئيس النادي إن فيراتي مرتبط بعقد حتى 2021، ولا يمكنني بيعه لأنه البطل الذي سنبني عليه فريقاً كبيراً، ولأنه إذا بعته سأضع فريقي في خطر. في الدوحة لن يسامحوني على ذلك».
في المقابل، رفض بارتوميو، نهائياً رغبة النادي في بيع نجمه البرازيلي نيمار، قائلاً: «لا نخطط مطلقاً لبيعه بأي حال من الأحوال. برشلونة ليس من الأندية التي تطبق سياسة بيع اللاعبين، ودائماً يبحث عن ضم الأفضل في العالم».
بدوره، ضمَّ سبورتينغ لشبونة البرتغالي مدافع برشلونة الفرنسي جيريمي ماتيو لموسمين حتى حزيران 2019. وكان ماتيو (33 عاماً) قد انخرط في تدريبات سبورتينغ في الفترة الأخيرة لإجراء تجربة في صفوفه، وذلك بعد انتهاء عقده مع برشلونة.
من جهة أخرى، ضم إنتر ميلانو مدافع سمبدوريا السلوفاكي الدولي ميلان سكرينيار (22 عاماً) الذي تألق الموسم الماضي. ووقّع سكرينيار عقداً مدته خمسة أعوام مع إنتر ينتهي في 30 حزيران 2022، ومن المنتظر أن ينضم خلال الأيام المقبلة للفريق لبدء فترة الاستعداد للموسم الجديد.
أما في إنكلترا، فقد جدَّد أرسنال عرضه لضم لاعب موناكو توماس ليمار، فرفعه إلى 40 مليون جنيه إسترليني بعدما كان نادي الإمارة الفرنسية قد رفض عرضاً أولياً قيمته 30 مليون جنيه. وذكرت صحيفة «دايلي مايل» البريطانية، نقلاً عن «ليكيب» الفرنسية، أنّ مدرب «المدفعجية» الفرنسي أرسين فينغر يستغل علاقة لاعبه الجديد ألكسندر لاكازيت مع ليمار لإقناعه بارتداء قميص أرسنال.