تُوِّج سائق فريق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس بجائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، محققاً فوزه الثاني في مسيرته وفي عام 2017. وشكلت انطلاقة بوتاس الصاروخية مؤشراً واضحاً على رغبته في إنهاء السباق متصدراً كما بدأه، إذ لم يتمكن سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل أو سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن من تشكيل خطر عليه.


ومع بدايته النارية، سمع بوتاس عبر جهاز التواصل المباشر مع فريقه أن انطلاقته كانت قبل الإشارة الرسمية، إلا أن المنظمين أكدوا بعد التحقيق أن الانطلاقة كانت سليمة.
كذلك، أنهى بوتاس السباق في المركز الأول، متقدماً بفارق 0.658 ثانية عن فيتل، بينما حلَّ ثالثاً سائق ريد بُل الأوسترالي دانيال ريكياردو بفارق 6.012 ثوان. أما زميل بوتاس في مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، فحلً رابعاً بفارق 7.430 ثوان، بعد انطلاقه من المركز الثامن، علماً بأنه حلَّ ثالثاً في التجارب الرسمية، غير أنه أرجع خمسة مراكز في عقوبة بسبب استبدال علبة السرعات.
وحقق بوتاس، فوزه الثاني في مسيرته، علماً بأن الأول كان أيضاً لمصلحة مرسيدس في سباق جائزة روسيا الكبرى في نيسان الماضي.
بهذا الإنجاز، نجح بوتاس في إثبات جدارته وملء فراغ بطل العالم للموسم الماضي المعتزل الألماني نيكو روزبرغ، وبات في رصيده فوزان من تسع مراحل، مقابل ثلاثة لهاميلتون.
وخلا سباق الأخير من أي أحداث كبرى، باستثناء حادث اصطدام بين ثلاث سيارات عند المنعطف الأول، شمل سائق فريق تورو روسو الروسي دانييل كفيات وسائق ماكلارين بطل العالم السابق الإسباني فرناندو ألونسو، وسائق ريد بُل الهولندي ماكس فيرشتابن. واضطر ألونسو وفيرشتابن الى الانسحاب، بينما فرض المنظمون عقوبة على كفيات، محملين إياه مسؤولية الحادث.
وبحلوله أمام هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات، تمكن فيتل من توسيع الفارق في صدارة ترتيب بطولة العالم للسائقين الى 20 نقطة (171 نقطة للألماني مقابل 151 للبريطاني). أما بوتاس، فعزز موقعه في المركز الثالث مع 136 نقطة، بفارق 29 نقطة عن ريكياردو الرابع، ورايكونن بـ 83 نقطة في المركز الخامس.
أما لدى الصانعين، فيتصدر فريق مرسيدس مع 287 نقطة، مقابل 254 لفيراري. ولحقهما ريد بُل في المركز الثالث بـ 152 نقطة، وفورس أنديا بـ 89 نقطة رابعاً، وأخيراً وليامس بـ 40 نقطة.