توجّهت بعثة منتخب لبنان لكرة القدم لفئة دون 23 سنة أمس إلى العاصمة السعودية الرياض، لخوض مباراتين وديتين مع نظيره السعودي اليوم وبعد غدٍ الأربعاء (عند الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت بيروت)، وتندرجان في سياق الاستعداد لتصفيات كأس آسيا المقررة من 15 إلى 19 الجاري في مدينة العين الإماراتية.


وضمّت البعثة جهازاً إدارياً وفنياً و23 لاعباً هم: مصطفى مطر، علي حاج حسن، خالد علي، نادر مروش، شادي أبو عساف، ياسر عاشور، عبدالله مغربي، حبيب شويخ، علي أيوب، خالد الجاسم، غازي حنيني، حسن كوراني، عباس عاصي، علي عيسى، حسن حمود، محمد سالم، حيدر خريس، علي كركي، حسين منذر، خليل خميس، حسين زين، محمد قدوح وعلي ضاهر.
ومن المقرر أن ينتقل المنتخب إلى الإمارات الخميس المقبل (13 الجاري) استعداداً لخوص التصفيات التي تجمعه مع أوزبكستان في 15 الجاري، ومع الإمارات في 17 ونيبال في 19 منه. وستقام المباريات عند التاسعة والربع ليلاً (الثامنة والربع بتوقيت بيروت).
وكان المنتخب قد دخل معسكراً قصيراً في بيروت وتدرّب 4 مرات على ملعب بيروت البلدي، وانتقى الجهاز الفني برئاسة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش العناصر التي ضمتها البعثة، على أن تستكمل الاستعدادات بالمباراتين في الرياض.
ويواكب الجهاز الفني مجموعة من اللاعبين الواعدين المؤهلين للانضمام مستقبلاً إلى المنتخب الأول.
والتقى المنتخب قبل نحو شهرين نظيره البحريني مرتين ودياً في المنامة، فتعادلا صفر – صفر و1 – 1.
من جهة أخرى، افتتحت السبت الدورة التدريبية الآسيوية مستوى «ث» التي ينظمها الاتحاد اللبناني بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي في منطقة الشمال طرابلس بمشاركة ٣٠ متدرباً ومتدربة، والتي تستمر لغاية 28 تموز. 
حضر نائب رئيس الاتحاد اللبناني أحمد قمر الدين حفل الافتتاح، حيث رحب بالمشاركين وعرض استراتيجية الاتحاد بتطوير المدربين في المناطق كافة، ثم أثنى على مشاركة 7 متدربات في الدورة، وهذه المرة الأولى التي يشارك بها هذا العدد من الجنس اللطيف في دورة رسمية.
ثم تطرق إلى رؤية بلدية طرابلس لتطوير القطاع الرياضي من حيث البنية التحتية وإيلاء المدرب أهمية عالية في تطوير اللاعبين. 
تقام المحاضرات النظرية في قصر نوفل من الساعة 12 ظهراً ولغاية 4 عصراً، والتطبيق العملي على ملعب الشهيد رشيد كرامي صباحاً عند الساعة 7 صباحاً. يحاضر في الدورة كل من باسم محمد، جلال رضوان وجهاد محجوب، ويشرف عليها عماد طوروس.