قال الألماني نيكو روزبرغ الكلمة الأخيرة في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بعد أن نجح في حسم اللقب العالمي لمصلحته رغم المحاولات اليائسة لزميله في مرسيدس ومنافسه الوحيد البريطاني لويس هاميلتون، وذلك بعد أن أنهى جائزة أبو ظبي الكبرى، الجولة الحادية والعشرين الأخيرة، في المركز الثاني خلف زميله، على حلبة مرسى ياس.


ودخل روزبرغ إلى السباق الختامي، وهو يتقدم بفارق 12 نقطة عن هاميلتون الذي انتفض في القسم الأخير من الموسم وحقق ثلاثة انتصارات متتالية، وبالتالي كان السائق الألماني بحاجة إلى المركز الثالث لكي يتوج باللقب للمرة الأولى حتى لو حقق بطل الموسمين الماضيين انتصاره الرابع على التوالي والعاشر في 2016 والثالث والخمسين في مسيرته.
واستخدم هاميلتون استراتيجية "الملجأ الأخير" عندما خفّف سرعته بهدف السماح للسائقين الآخرين بتضييق الخناق على روزبرغ وتجاوزه، خصوصاً في ظل الوتيرة "الصاروخية" للألماني الآخر سيباستيان فيتيل (فيراري)، لكن نجل بطل العالم السابق كيكي روزبرغ (1982) حافظ على رباطة جأشه وتمكن من إبقاء فيتيل والهولندي الشاب ماكس فيرشتابن (ريد بُل-تاغ هيوير) خلفه، لينهي البطولة وهو أمام زميله اللدود بفارق 5 نقاط (385 مقابل 380).
وهذه المرة الأولى التي يتوج فيها سائق ألماني بلقب بطل العالم على متن سيارة المانية.
وتمتع هامليتون الذي كان يبحث عن لقبه الثالث على التوالي والرابع في مسيرته، بالروح الرياضية رغم ما قام به في القسم الأخير من السباق، وهو هنأ زميله قائلاً: "كل ما أريد قوله هو شكراً للفريق وعائلتي وهنيئاً لروزبرغ، بطل العالم الجديد".
وردّ عليه روزبرغ، قائلاً: "أريد أن أهنئ لويس على جهوده. من الصعب دائماً التفوق عليك وكنت دائماً سريعاً كالعادة"، مضيفاً والدموع تسيل من عينيه: "أنا فخور جداً لأني حققت الإنجاز نفسه الذي حققه والدي. إنه قادم إلى هنا، سيكون هنا بعد نحو نصف ساعة. أنا متحمس جداً لرؤيته".
وأكد السائق الألماني البالغ من العمر 31 عاماً: "لم يكن سباقاً ممتعاً! أنا سعيد لأنه انتهى وأنا مغتبط تماماً. هذا الفوز كان من أجل زوجتي".
وهنا الترتيب النهائي للخمسة الأوائل في بطولة العالم للسائقين:
1- روزبرغ 385 نقطة
2- هاميلتون 380
3- ريكياردو 256
4- فيتيل 212
5- فيرشتابن 192
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- مرسيدس 765 نقطة
2- ريد بُل 468
3- فيراري 398
4- فورس إينديا 173
5- وليامس 138.