انطلقت بطولة لبنان لكرة السلة بطريقة نارية. فسقط البطل الرياضي في الافتتاح على يد الشانفيل، الذي فاز 83 - 70 (18 - 11، 38 - 34، 64 - 53، 83 - 70) على ملعب ديك المحدي في افتتاح المرحلة الأولى. فوز كان بطله المدرب غسان سركيس الذي قدّم تركيبة ناجحة بروح قتالية عالية مع عناصر الخبرة كباسل بوجي ومازن منيمنة وروح الشباب وتحديداً كارل عاصي ويوسف غنطوس. عناصر لبنانية مدعومة بثلاثي أجنبي بدا متجانساً وفعالاً مع داريان تاونس وبراندون توماس وباتريك رامبرت حيث سجلوا 51 نقطة من أصل 70 سجلها الشانفيل.


الشانفيل استحق الفوز نظراً إلى تفوقه على ضيفه الرياضي في معظم فترات المباراة. لاعبو المدرب سلوبودان سوبوتيتش لم يكونوا مقنعين ولا استحقوا الفوز، خصوصاً اللاعبين الأجانب: جامار يونغ، برانكو سفيتكوفيتش وألادي أمينو، فجاءت النتيجة عادلة أمام جمهور شانفيلي رائع ملأ مدرجات ملعب ديك المحدي.
وكان براندون توماس أفضل مسجلي المباراة بـ22 نقطة، كذلك سجّل رامبرت 14 وتاونس 15. أما من جانب الرياضي، فسجّل برانكو 15 نقطة وإسماعيل أحمد 12.
وتستكمل المرحلة الخميس بلقاء اللويزة وضيفه هومنتمن على ملعب المركزية عند الساعة 20.00.
على صعيد آخر، فجّر أمين سر الاتحاد اللبناني لكرة السلة غسان فارس، مفاجأة بإعلانه العزوف عن الترشّح للانتخابات التي ستقام منتصف الشهر المقبل. وجاء في البيان الذي عممه فارس: "على عتبة انتخابات اتحاد كرة السلة، وبعد التشاور مع رئيس اللجنة الأولمبية جان همّام بصفته المرجع الذي أعود إليه حيث أعربت له عن رغبتي بالإخلاد إلى الراحة في هذه الفترة وبالتالي عدم ترشحي إلى الانتخابات المقبلة، وبعد تفهّم وموافقة الرئيس همام، أعلن عزوفي عن الترشح للانتخابات المقبلة، واضعاً نفسي بتصرّف الرئيس همّام والالتزام برغبته بتأييد المرشح لرئاسة الاتحاد أكرم الحلبي الذي أتمنى له التوفيق ولعائلة كرة السلة أطيب الأماني".