فضيحة تلاحق تشلسي


أكد المهاجم السابق لتشلسي الإنكليزي، غاري جونسون، أن النادي اللندني دفع له 50 ألف جنيه استرليني مقابل صمته عن الاعتداءات الجنسية التي كان ضحيتها من قبل أحد كشافي الفريق.

وقال جونسون (57 عاماً) لصحيفة "ذا دايلي ميرور": "دفعوا لي كي أسكت. على الأرجح أنهم دفعوا للاعبين آخرين مقابل صمتهم. أتمنى ألا يقوم أي ناد بإخفاء مثل هذه الحقائق، لا ينبغي أن يفلت أي شخص من ملاحقة العدالة"، مؤكداً تسلّمه 50 ألف جنيه (زهاء 59 ألف يورو) عام 2015.
وأضاف لاعب تشلسي بين 1978 و1981: "ما يغضبني هو أنني عندما ذهبت لأقول لهم إنني تعرضت لسوء معاملة، قالوا لي: أثبت ذلك".

طلاق بين أديداس والاتحاد الدولي لألعاب القوى

أنهى عملاق الملابس الرياضية الألمانية أديداس شراكته مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى في أعقاب فضيحة المنشطات التي هزت "أمّ الألعاب".
وكان عقد رعاية الشركة للاتحاد الدولي يمتد 11 عاماً، ويستمر حتى سنة 2019، إلا أن العملاق الألماني أعلن وضع حد لهذه الشراكة في أعقاب فضيحة فساد غير مسبوقة تورط فيها مسؤولون سابقون كبار في الاتحاد للتستر على تنشط الرياضيين الروس.
وذكر الاتحاد الدولي في بيان أنه يشكر "أديداس لدعمها منذ فترة طويلة ألعاب القوى وشراكتها الوثيقة مع الاتحاد الدولي".