كما كان متوقعاً، سيتنافس البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي أنطوان غريزمان على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2016 بعدما أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) القائمة النهائية للمرشحين.


ويبدو رونالدو مرشحاً قوياً لنيل الجائزة بعد إحرازه مع فريقه ريال مدريد الإسباني لقب دوري أبطال أوروبا، ولقب كأس أوروبا مع منتخب بلاده.
أما ميسي فكان موسمه أقل نجاحاً، برغم تتويجه مع برشلونة بلقب الدوري الإسباني.
في المقابل، حل غريزمان وصيفاً لدوري أبطال أوروبا مع أتلتيكو مدريد الإسباني ولكأس أوروبا مع منتخب فرنسا على أرضه.
وتعد هذه أول مرة يدخل فيها غريزمان القائمة النهائية للمرشحين، حيث جاء على حساب نيمار الذي قاد البرازيل للتتويج بذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
ولدى السيدات، تتواجه البطلة الأولمبية الألمانية ميلاني بيهرينغر مع البرازيلية المخضرمة مرتا والنجمة الأميركية كارلي لويد.
وعلى صعيد المدربين، سيتنافس على الجائزة الإيطالي كلاوديو رانييري، مدرب ليستر سيتي الإنكليزي، والبرتغالي فرناندو سانتوس، مدرب منتخب البرتغال، والفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد.
وقاد رانييري الفريق المتواضع ليستر سيتي لأول لقب في تاريخه في الدوري الإنكليزي الممتاز على حساب الأندية الكبيرة.
ولم يكن المدرب الإيطالي قد توج بأي لقب للدوري طوال 30 عاماً من مشواره التدريبي.
أما سانتوس فنجح في قيادة منتخب البرتغال لأول لقب قاري في تاريخه بالتتويج بـ"يورو 2016" في فرنسا على حساب صاحبة الأرض وذلك رغم إصابة نجمه الأول، رونالدو، في المباراة النهائية.
أما زيدان فأكمل قائمة المدربين الثلاثة النهائية بعدما تولى إدارة ريال مدريد في بداية العام خلفاً لرافاييل بينيتيز ونجح في أول مسؤولية كبيرة له كمدرب في قيادة الفريق الملكي للقب دوري أبطال أوروبا بعد التغلب على أتلتيكو مدريد في النهائي بركلات الترجيح، وبعدها توج بالكأس السوبر الأوروبية على حساب إشبيلية.
وسيُعلن "الفيفا" عن الفائزين في حفله السنوي المقرر في 9 كانون الثاني المقبل في زيوريخ.