لم تكن بداية فريق الحكمة موفقة ضمن بطولة لبنان لكرة السلة. فوصيف الموسم الماضي خسر أمام ضيفه ميروبا 69 - 85 (21 - 22، 33 - 39، 51 - 59، 69 - 85) على ملعب غزير ضمن المرحلة الأولى. أمس خسر الحكمة في كل شيء، من النتيجة الى الأداء الى الحضور الجماهيري الضعيف، فكان صاحب الأرض هو الضيف، لكن «ضيف شرف» أمام زائر كان مصراً على الفوز، وكان له ذلك في أول مباراة له في الدرجة الأولى هو فوز تاريخي للصاعد الجديد.


المدرب إيلي نصر، في أول مباراة له مع فريق للرجال، نجح في تقديم فريق شاب عرف كيف يفوز مستغلاً سوء حال خصمه بقيادة المدرب فؤاد أبو شقرا، فتقدم ميروبا في جميع فترات المباراة، ولم ينجح صاحب الأرض في معادلته رغم اقترابه بعض الشيء خلال فترات قليلة من اللقاء، لكن عاد الفارق ليصل الى 21 نقطة 62 - 82 قبل أقل من دقيقتين على نهاية المباراة.
لكن من المبكر الحكم على فريق الحكمة وخصوصاً أنه في الموسم الماضي أنهى الدوري المنتظم سابعاً قبل أن يعود ويصل الى النهائي. لكن ما هو مقلق الحضور الجماهيري الحكماوي مع مدرجات شبه فارغة، ولو كان الجمهور حاضراً كعادته لكان بالامكان أفضل مما كان.
ولا شك أن ميروبا تلقى جرعة معنوية كبيرة قبل لقائه الرياضي في افتتاح المرحلة الثانية يوم الإثنين عند الساعة 21.40 على ملعب الرياضي.
وكان كالفن كايج أفضل مسجلي ميروبا بـ22 نقطة، فيما كان تيريل ستوغلين الأفضل في الحكمة بـ35 نقطة.
وتستكمل المرحلة الأولى اليوم حيث يلعب المتحد مع ضيفه بيبلوس على ملعب مجمع الصفدي عند الساعة 17.00، على أن تختتم المرحلة غداً الأحد بلقاء التضامن وضيفه هوبس على ملعب مجمع نهاد نوفل عند الساعة 17.00.