انتُخبت لجنة إدارية جديدة للاتحاد اللبناني لكرة الطاولة برئاسة سليم الحاج نقولا لولاية أربع سنوات في الانتخابات التي جرت أمس في نادي المون لاسال.


وجاءت النتيجة على النحو الآتي:
سليم الحاج نقولا (رئيساً)، نبيل قزيحة ورافي ممجوغوليان (نائبي الرئيس)، جورج كوبلي (أميناً للسر)، وائل نور الدين (أميناً للصندوق)، ميشال رزق الله (محاسباً)، جوزيف العقيقي والدكتور بيار هاني ووسام شيري وهاغوب جالقيان وناجي حلال (أعضاء مستشارين). أما المرشحون الخاسرون، فنال عادل دمج (4 أصوات) وكل من أحمد عرقجي وسركيس الحامض (صوتاً واحداً)، فيما انسحب ستة مرشحين قبل الانتخابات، هم: محمود بديع، ربيع جهمي، عز الدين حداد، فؤاد قاروط، إيلي فرح ورامي الرفاعي.
وكان النادي الرياضي ممثلاً بمدير الأنشطة جودت شاكر، قد انسحب من الجمعية العمومية، وذلك بسبب "سياسة الظلم والقهر والكيل بمكيالين".
وأوضح شاكر في بيانٍ أن "بطل لبنان لعشرات السنوات في كرة الطاولة ممنوع عليه التواجد في عداد الهيئة الإدارية، فيما يتم تمثيل أصغر الأندية التي لا تملك حتى لاعبين والتي يتم قيد بعض اللاعبين باسمها في البطولات الرسمية حفاظاً على صوتها داخل الجمعية العمومية". وتابع: "اتفقت الأحزاب السياسية في ما بينها واستبعدت بطل لبنان ونادٍ بحجم الوطن هو النادي الرياضي". وشكر شاكر بعض الأندية التي تضامنت مع النادي الرياضي وانسحبت من الجلسة، وهي نادي الرفاه بيروت، نادي الفداء صيدا، نادي اللواء صيدا، نادي الأهلي صيدا، النادي المعني صيدا، نادي الإخاء لالا البقاع، نادي كامد اللوز البقاع، لافتاً إلى خطوات تصعيدية مقبلة".