أسدل الستار على دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، والأنظار تتوجه إلى الدور الثاني الذي يُتوقَّع أن يشهد بعض النهائيات المبكرة.


ليلة أمس، في الجولة السادسة والأخيرة، امتلأت سلة المتأهلين، بالفرق التي تصدر مجموعاتها مع وصفائها، وودَّع المركز الثالث البطولة إلى «يوروبا ليغ»، أما الرابع فودَّع للابتعاد عن أي منافسة أوروبية.
في المجموعة الخامسة، أكَّد باير ليفركوزن الألماني صدارته بتحقيق فوزه على ضيفه موناكو الفرنسي 3-0، سجلها الأوكراني فلادن يورتشنكو (30) ويوليان براندت (48) والحارس الإيطالي مورغان دي سانكتيس (82 خطأ في مرماه)، ليرتفع رصيد المتصدر إلى 10 نقاط بفارق نقطة عن موناكو الضامن للصدارة سابقاً.
بدوره، انتقل توتنهام الإنكليزي إلى «يوروبا ليغ» بفوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي 3-1. سجل للأول توتنهام ديلي الي (38) وهاري كاين (45+1) والحارس إيغور أكينفييف (77 خطأً في مرماه)، وللثاني ألن دزاغوييف (33)، ليرفع توتنهام رصيده إلى 7 نقاط مقابل 3 لسسكا موسكو.
وفي المجموعة السادسة، حاز بوروسيا دورتموند الألماني نقطة صعبة من مباراته أمام مضيفه ريال مدريد بعد التعادل 2-2. سجل الفرنسي كريم بنزيمة هدفي النادي الملكي في الدقيقتين (28 و53)، ليرفع رصيده إلى 4 أهداف، في البطولة هذا الموسم، والـ 50 في مسيرته بالبطولة، ليصبح خامس أكثر من سجل في دوري الأبطال بالتساوي مع مواطنه تييري هنري (50 هدفاً)، ويحطم رقم الأسطورة الراحل ألفريدو دي ستيفانو (49 هدفاً).


عادل دورتموند النتيجة مع ريال في الدقائق الأخيرة من المباراة



في المقابل، سجل الغابوني بيار إيمريك اوباميانغ هدف الضيوف الأول بعد جملة تكتيكة رائعة لدورتموند، مسجلاً الهدف رقم 19 في آخر 17 مباراة لعبها في جميع البطولات. واستغل أوباميانغ خطأ البرازيلي مارسيلو، ليصنع الهدف الثاني لدورتموند، حين مرر الكرة إلى ماركو رويس الذي تابعها بقدمه في شباك ريال مدريد في الدقيقة 88.
هذه عادة الألمان، لا يستسلمون حتى اللحظات الأخيرة، وإن كان تعادلاً، إلا أنه كان بطعم الفوز لهم، إذ نجحوا بالبقاء على صدارة المجموعة بـ 14 نقطة، أمام ريال مدريد الذي حلَّ في المركز الثاني برصيد 12 نقطة.
بدوره، ضمن ليجيا وارسو البولوني المركز الثالث بفوزه على ضيفه سبورتينغ البرتغالي 1-0، سجله البرازيلي غييرمي (30). ورفع ليجيا رصيده إلى 4 نقاط، مقابل 3 لسبورتينغ الذي خرج من المنافسة.
وفي المجموعة السابعة، تأهل بورتو البرتغالي إلى الدور المقبل، بسحقه ضيفه ليستر سيتي الإنكليزي 5-0. وسجل الأهداف أندريه سيلفا (6 و64 من ركلة جزاء) والمكسيكي خيسوس كورونا (26) والجزائري ياسين براهيمي (44) ودييغو جوتا (77).
وأنهى بورتو الدور الأول في المركز الثاني برصيد 11 نقطة بفارق نقطتين خلف ليستر سيتي الذي كان ضامناً تأهله للمرة الأولى في تاريخه وفي أول مشاركة له في البطولة، علماً بأنه مُني بخسارته الأولى. ظهر في المباراة سعي بورتو القوي لحسم النتيجة، إذ كان بحاجة إلى الفوز لضمان المركز الثاني في المجموعة واللحاق بليستر بغض النظر عن نتيجة مباراة كوبنهاغن الدانماركي مع مضيفه كلوب بروج البلجيكي. وانتهت المباراة بين كوبنهاغن وكلوب بفوز الاول 2-0، سجلهما براندون ميشال (8 خطأ في مرماه) وماتياس زانكا (15).
وحلَّ كوبنهاغن في المركز الثالث بـ 9 نقاط، يليه بروج دون أي نقطة.
وفي المجموعة الثامنة، تأهل إشبيلية الإسباني إلى الدور المقبل، بعد تعادله مع مضيفه ليون الفرنسي سلباً 0-0، رافعاً رصيده إلى 11 نقطة في المركز الثاني، بفارق 3 نقاط خلف يوفنتوس الإيطالي. وكان «السيدة العجوز» قد ضمن تأهله من الجولة الماضية، لكنه عاد وزاد من رصيده حين تغلب على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 2-0، سجلهما الأرجنتيني غونزالو هيغواين (52) ودانييلي روغاني (73).
وتوقف رصيد ليون عند 7 نقاط في المركز الثالث وبقي دينامو زغرب من دون رصيد بعد أن تلقى الخسارة السادسة توالياً.