يواصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جياني إنفانتينو، مساعيه الحثيثة والجادة لإقامة نهائيات كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً موزعة على 16 مجموعة.

وأعلن إنفانتينو أمس أن الاتحادات الآسيوية لكرة القدم تدعم الاقتراح الذي سيتقدم به.

وأشار في ختام قمة للاتحاد الدولي استمرت ثلاثة أيام في سنغافورة، إلى أنه يجب إتاحة استضافة المونديال من قبل ثلاث دول.
وأعلن السويسري أن الاتحادات الآسيوية تؤيد "بالإجماع" توسيع عدد الدول المشاركة في نهائيات كأس العالم بدءاً من سنة 2026، وهو الاقتراح الذي من المقرر أن يرفعه إلى مجلس "الفيفا" الشهر المقبل.
وقال للصحافيين: "هم داعمون للتوسيع. كلهم، بالإجماع"، مضيفاً أن ممثلي الاتحادات "كانوا مؤيدين للزيادة (في إشارة إلى عدد المنتخبات الذي يبلغ حالياً 32)، وغالبية كبيرة جداً منهم كانت تدعم مشاركة 48 منتخباً موزعة على 16 مجموعة تضم كل منها ثلاثة منتخبات".
وكان مصدر في الاتحاد الدولي قد أفاد الأربعاء بأن إنفانتينو الذي كان يقترح حتى الآن إقامة بطولة كأس العالم بمشاركة 48 منتخباً ولكن بأدوار نهائية كلاسيكية، سيعرض مقترحه الجديد خلال اجتماع مجلس "الفيفا" في التاسع من كانون الثاني المقبل والعاشر منه في زيوريخ.
وأضاف: "بحسب النظام الجديد، كل منتخب مؤهل سيخوض مباراتين على الأقل في مجموعته. ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة لدور الـ 16 (...) هذا النظام هو المفضل (لإنفانتينو)" .
وستُعرَض العديد من المقترحات للتصويت على أعضاء المجلس، وهي التسمية الجديدة للجنة التنفيذية للفيفا، منها الحفاظ على الشكل الحالي للنهائيات، أو الانتقال لمونديال بمشاركة 40 أو 48 منتخباً.