معركة طاحنة هي تلك التي ينتظرها سنتر ديميرجيان (أنترانيك) الليلة الساعة 19.00 عندما تقام انتخابات اللجنة الإدارية الجديدة للاتحاد اللبناني لكرة السلة، حيث تتنافس لائحتان، الأولى برئاسة أكرم الحلبي، والثانية برئاسة الرئيس السابق للاتحاد بيار كاخيا.


وتبدو الأمور ضبابية بعض الشيء بالنسبة إلى الصورة النهائية للجنة الإدارية الجديدة، حيث يبدو الطرفان واثقين من فوزهما، رغم أن مراقبين عن كثب لعملية الإعداد للانتخابات يشيرون إلى أفضلية للحلبي الذي كان قد وعد منافسه بخسارة قاسية، في وقتٍ يؤكد فيه البعض الآخر إمكانية خرق كاخيا للجنة المنتخبة، وذلك بعدما وقعت المعركة بعد فشل جميع محاولات إيصال مرشح توافقي إلى سدة الرئاسة.
على الملعب، ومع افتتاح المرحلة الرابعة من بطولة لبنان، كان الاتحاد ميروبا يسجل فوزه الثاني هذا الموسم، بعد الأول على الحكمة افتتاحاً، إذ ألحق بهوبس خسارته الرابعة في أربع مباريات، وذلك بنتيجة 82-72، على ملعب مجمع ميشال المر الرياضي.
وعرف هوبس تغييراً فنياً في هذه المباراة، حيث أشرف على الفريق المدرب المساعد محمد غزّاوي بعد الاستغناء عن المدرب اليوناني تاناسيس باباهاتسيس، وبانتظار وصول المدرب الصربي فينكو باكيتش يوم الجمعة لإعداد الفريق للمرحلة المقبلة، علماً أنه سبق أن عمل مساعداً لمواطنه ميودراغ بيريسيتش مع التضامن الزوق في الموسم الماضي.
اللقاء انتهى على وقع إشكال بين الأميركي جون بوهانون من ميروبا وعلي مزهر من هوبس، وقد انضم إليهما غالبية أفراد الفريقين، قبل أن يتدخل رئيسا الناديين فادي خليل وجاسم قانصوه لتهدئة الأوضاع.
مزهر تألق في هذه المباراة، مسجلاً 32 نقطة و8 تمريرات حاسمة، مقابل «دابل دابل» للأميركي داريوس غاريت صاحب 14 نقطة و13 متابعة. أما ناحية الخاسر، فقد سجل الأميركيان كالفن كايدج 31 نقطة، وروبرت أبشو 23 نقطة.