"لقد لعبت في السنوات الأخيرة رغم حالتي البدنية السيئة. وهذا ما أدى إلى خضوعي لعمليتين جراحيتين أتألم الآن من جرائهما. يجب أن أقول وداعاً لكرة القدم، الرياضة التي أعشقها. لا أحد يمكنه أن يكون مكرهاً على الإعتزال في سن 27 عاماً. لكن هذا الثمن الذي يجب أن أدفعه". بهذه الكلمات ودّع الإسباني ألفارو دومينغيز لاعب بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الكرة قبل أيام بسن 27 عاماً فقط بسبب الإصابة التي لاحقته طويلاً. كلمات تختصر الكلفة الباهظة التي تُسببها الإصابة للاعب.


الحديث عن دومينغيز يعيد إلى الذاكرة لاعباً آخر هو الألماني سيباستيان دايسلر الذي أجبرته الإصابة على الإعتزال للمفارقة في سن 27 عاماً أيضاً. الإصابة تسببت في تدمير هذا اللاعب الذي كان يمتلك موهبة لافتة وكان يُتوقع له أن يصبح من أبرز نجوم الكرة الأوروبية في أواخر التسعينيات ومطلع الألفية الجديدة.
الإصابة. تلك الكلمة التي ترعب اللاعبين وفرقهم وتحبط المشجعين الذين يحبون هذا النجم أو ذاك.


اعتزل دومينغيز لاعب مونشنغلادباخ في سن 27 عاماً بسبب الإصابة


في الأيام الأخيرة بدا لافتاً أن لعنة الإصابة حلّت على العديد من النجوم. أول من أمس، خرج الألماني إيلكاي غوندوغان مصاباً في ركبته خلال الشوط الأول من مباراة فريقه مانشستر سيتي أمام واتفورد في الدوري الإنكليزي الممتاز. أظهرت اللقطات غوندوغان وهو يبكي. ليس معلوماً إن كان السبب من شدة الوجع أو لعلمه أن الإصابة ستبعده فترة طويلة، لكن في كلتا الحالتين فإن اللاعب خرج خاسراً وسيغيب لأشهر وخصوصاً بعدما تمكن من تثبيت حضوره في فريقه الجديد، هو الذي اختبر الإصابات على أنواعها وأخطرها في الظهر، التي أبعدته موسماً كاملاً وحرمته المشاركة في كأس العالم 2014، ولسوء حظه فإنه عاد وأصيب قبل كأس أوروبا 2016 وغاب عنها.
كذلك، فإن النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو تعرض لإصابة ستبعده حتى مطلع العام الجديد وقد عادت بنتائجها الوخيمة سريعاً على فريقه ليفربول الإنكليزي الذي شهد أداؤه تأثراً سلبياً بغياب نجمه الأول وفقد صدارة ترتيب "البريميير ليغ".
الإصابة لم توفّر أيضاً الإسباني سانتي كازورلا لاعب أرسنال الإنكليزي فغاب لشهرين ثم اضطر للخضوع لعملية جراحية ستبعده لثلاثة أشهر إضافية، ثم لحق به زميله الألماني شكودران مصطفي ليضاف إلى عيادة الفريق اللندني التي تضم أيضاً الألماني الآخر بير ميرتساكر والفرنسي ماثيو ديبوشي فيما عاد أخيراً الويلزي آرون رامسي والإسباني هيكتور بيليرين.
وأخيراً جاء الدور على الأرميني هنريك مخيتاريان، الذي ما كاد يعود إلى التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد ويبدأ في إثبات حضوره حتى داهمته الإصابة في المباراة أمام توتنهام التي سجل فيها هدف الفوز الوحيد لتوقف بالتالي انطلاقته القوية.
قلنا غوندوغان وكوتينيو وكازورلا ومصطفي وميرتساكر وديبوشي ورامسي وبيليرين ومخيتاريان إذاً. ثمة نقطة مشتركة بين هؤلاء اللاعبين وهي أنهم يلعبون في الدوري الإنكليزي الممتاز وهذا إثبات جديد للعب البدني الخشن الذي يطبع كرة الإنكليز ويزيد بالتالي من احتمال الإصابة.
الإصابة. تلك الكلمة التي تربك حسابات المدربين وتقف في وجه طموح اللاعبين، إذ لولا الإصابة لكان الألماني ماركو رويس، لاعب دورتموند، في مرتبة أخرى في النجومية، ولكان الهولندي أريين روبن، صاحب لقب "الرجل الزجاجي" لكثرة إصاباته، نافس على الجوائز الفردية.
الإصابة هي الضريبة التي يدفعها اللاعب في مسيرته. ضريبة مرتفعة الثمن يكفي لاكتشاف ذلك أن النجم الأرجنتيني السابق غابريال باتيستوتا قال بعد توديعه كرة القدم: "بعد اعتزالي لكرة القدم لم أكن قادراً على المشي، لم أكن قادراً على الوصول إلى دورة المياه التي كانت تبعد عني بمسافة أقل من ثلاثة أمتار، لقد كنت أقضي حاجتي في سريري. لقد طلبت من أحد الأطباء المختصين في جراحة العظام أن يقطع قدمي لأن الألم كان رهيباً".
الإصابة هي باختصار الكلمة الأكثر كرهاً وبشاعة في كرة القدم.




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية

إسبانيا (المرحلة 16)


- الجمعة:
ألافيس - ريال بيتيس (21,45)

- السبت:
سبورتينغ خيخون - فياريال (14,00)
أتلتيكو مدريد - لاس بالماس (17,15)
غرناطة - ريال سوسييداد (19,30)
إشبيلية - ملقة (21,45)

- الأحد:
ليغانيس - إيبار (17,15)
ديبورتيفو لا كورونيا - أوساسونا (19,30)
برشلونة - إسبانيول (21,45)
فالنسيا - ريال مدريد (تأجلت)

- الاثنين:
أتلتيك بلباو - سلتا فيغو (21,45)

ألمانيا (المرحلة 15)

- الجمعة:
هوفنهايم - بوروسيا دورتموند (21,30)

- السبت:
شالكه - فرايبورغ (16,30)
ماينتس - هامبورغ (16,30)
أوغسبورغ - بوروسيا مونشنغلادباخ (16,30)
فيردر بريمن - كولن (16,30)
لايبزيغ - هيرتا برلين (16,30)
فولسبورغ - أينتراخت فرانكفورت (19,30)

- الأحد:
دارمشتات - بايرن ميونيخ (16,30)
باير ليفركوزن - إينغولشتات (18,30)

فرنسا (المرحلة 18)

- الجمعة:
أنجيه - نانت (21,45)

- السبت:
غانغان - باريس سان جيرمان (18,00)
مونبلييه - بوردو (21,00)
رين - باستيا (21,00)
تولوز - نانسي (21,00)
كاين - متز (21,00)
لوريان - سانت إتيان (21,00)

- الأحد:
نيس - ديجون (16,00)
مرسيليا - ليل (18,00)
موناكو - ليون (21,45)