كما كان متوقعاً، مدد الأوروغوياني لويس سواريز عقده مع ناديه برشلونة الإسباني حتى عام 2021 مع بند يتيح تمديده عاماً آخر.

وكشفت صحيفتا "إل موندو ديبورتيفو" و"سبورت" أن رئيس "البرسا"، جوسيب ماريا بارتوميو، قصد "لويزيتو" في منزله حيث تم الاتفاق على توقيع العقد الجديد.

ولحق سواريز بذلك بزميله البرازيلي نيمار الذي سبقه إلى التمديد حيث يبقى توقيع الأرجنتيني ليونيل ميسي على عقده ليضمن الفريق الكاتالوني الحفاظ على ثلاثيه "أم أس أن".
وبهذا الخصوص، كشفت صحيفة "أس" أن بارتوميو سيقدم عرضاً لميسي براتب سنوي يصل إلى 35 مليون يورو صافية من الضرائب.
وأضافت: "الراتب الإجمالي بالضرائب سيصل إلى 70 مليون يورو سنوياً، وهو ما يتجاوز الراتب الذي يحصل عليه ميسي حالياً، وهو 20 مليون يورو فقط".
وأشارت "أس" إلى أن نيمار يحصل تقريباً على نفس المبلغ، أي إن اللاعبَين سيكلفان فريقهما 140 مليون يورو سنوياً.
وختمت الصحيفة أن "الأسابيع القليلة المقبلة، وربما بعد أعياد الميلاد، سوف يتم حسم مصير تجديد عقد النجم الأرجنتيني".
من جهة أخرى، يبدي الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، اهتماماً بضم مواطنه كوكي، لاعب أتلتيكو مدريد.
ووفقاً لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن غوارديولا معجب بشدة بلاعب خط الوسط المتعدد المواهب، حيث إنه يمكنه اللعب في جميع مراكز الوسط.
ويبلغ الشرط الجزائي في عقد كوكي 125 مليون يورو، إلا أن مسؤولي "السيتيزينس" لا يرغبون طبعاً في دفع هذا المبلغ الضخم، ويأملون بدء المفاوضات بمبلغ أقل.
وقضى كوكي (24 عاماً) مسيرته في صفوف "الروخيبلانكوس" منذ أن تم تصعيده من أكاديمية الناشئين.
وبعيداً عن الملاعب الأوروبية، بات من المحتمل جداً أن يلحق الأرجنتيني كارلوس تيفيز، لاعب بوكا جونيورز، بركب النجوم في الدوري الصيني.
وبحسب صحيفة "أولي" الأرجنتينية، فإن نادي شنغهاي شينوا تقدم براتب مغر لـ"كارليتوس" يبلغ 40 مليون يورو سنوياً للانتقال إلى صفوفه.
ورغم بلوغه عامه الـ33 في شباط المقبل، فإن "الآباتشي" لا يزال محتفظاً بمستواه، وقد سجل في القمة الأخيرة أمام الغريم ريفر بلايت هدفين.