أسعف الوقت بدل الضائع خلال الشوطين ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا على تخطي كلوب أميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف 2-0، في نصف نهائي كأس العالم للأندية.

فقد سجل الملكي الهدف الأول في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع من الشوط الأول عبر الفرنسي كريم بنزيما، وأضاف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت محتسب بدلاً من الضائع في الشوط الثاني عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويلتقي النادي الإسباني بطل اليابان كاشيما أنتلرز في النهائي الأحد المقبل.
وكان كاشيما، الذي يشارك في البطولة للمرة الأولى، قد فاجأ أتلتيكو ناسيونال الكولومبي بطل كوبا ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية بفوزه عليه 3-0، في المباراة الثانية في نصف النهائي. وخطف ريال مدريد هدف التقدم عبر بنزيما الذي كان شبه غائب عن مجريات اللعب، بعد تلقيه تمريرة بينية رائعة من الألماني طوني كروس تابعها في الزاوية اليسرى من المرمى. ومع اقتراب صافرة النهاية، تلقى رونالدو كرة خلف المدافعين من الكولومبي خاميس رودريغز (بديل بنزيما)، سجل منها الهدف الثاني.
وغاب عن الملكي الويلزي غاريث بايل المصاب، فيما بقي المدافعان سيرجيو راموس والبرتغالي بيبي على مقاعد الإحتياط. ويسعى الريال الذي بدأ مشواره في نصف النهائي مباشرة إلى إحراز اللقب الثاني في البطولة بعد الأول عام 2014، علماً أنه سبق له التتويج بلقب المسابقة بصيغتها القديمة "كأس الإنتركونتيننتل" (بين بطل أوروبا وأميركا الجنوبية) أعوام 1960 و1980 و2002.
وتعليقاً على النتيجة، قال مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان: "هدفنا الأساس كان بلوغ المباراة النهائية وقد أنجزنا المهمة"، وأضاف: "كانت الرحلة طويلة لليابان ولا نملك سوى أيام معدودة للراحة والاستعداد للمباراة النهائية، لكننا جئنا إلى هنا من أجل إحراز اللقب".
من جهته، قال بنزيما: "كانت مباراة صعبة في مواجهة فريق قوي. كانت الظروف صعبة أيضاً وخصوصاً بسبب مشقّة السفر الطويل لكننا لعبنا جيداً وفزنا وبلغنا المباراة النهائية". ورأى مدرب كلوب أميركا، ريكاردو لا فولبي، أن فريقه لا يستحق الخسارة، وقال: "لم يكن ريال مدريد الفريق الأفضل. قلت للاعبين إنهم يستطيعون الشعور بالفخر بالطريقة التي لعبوا بها".