رغم أن أرسنال الإنكليزي متمسك ببقاء نجمَيه الألماني مسعود أوزيل والتشيلياني ألكسيس سانشيز في صفوفه، إلا أن إصرارهما على مطالبهما المالية المرتفعة من شأنه أن يفتح لهما أبواب الخروج من ملعب "الإمارات".

وكشفت صحيفة "ذا دايلي تيليغراف" البريطانية أمس أن مسؤولي النادي اللندني يضعون نصب أعينهم ضم النجم الألماني ماركو رويس، لاعب بوروسيا دورتموند، في حال فشل المفاوضات مع أوزيل وسانشيز.

وينتهي عقد رويس مع فريقه في صيف 2019، وهو قد عاد إلى الملاعب في الآونة الأخيرة بعد غياب طويل بسبب الإصابة التي أبعدته عن كأس أوروبا 2016 مع "المانشافت".
من جهة أخرى، لمح مدرب إنتر ميلانو الايطالي، ستيفانو بيولي، إلى احتمال التخلي عن لاعبي الفريق المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش والبرازيلي غابرييل باربوزا "غابيغول".
وأكد في الوقت ذاته أن المالكين الصينيين للنادي سيبرمون صفقات على مستوى عال الصيف المقبل.
ووسط تزايد التكهنات بأن يوفيتيتش وغابيغول في طريقهما إلى المغادرة، اعترف بيولي بأن انتر سيبحث الأمر بعد عطلة عيد الميلاد.
ورداً على سؤال عن توقعاته بالنسبة إلى فترة الانتقالات الشتوية الشهر المقبل، أوضح بيولي لصحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت": "ليكن لدينا عدد أقل من اللاعبين، وخصوصاً بين المهاجمين".
وشارك يوفيتيتش (27 عاماً) لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي السابق لمدة 67 دقيقة فقط طوال الموسم الحالي، ما دفع وكيل أعماله إلى اتهام بيولي بالسماح للاعبين أساسيين في الفريق بـ"اختيار التشكيلة".
ومن غير المرجح أن يشارك يوفيتيتش قريباً، إذ قال بيولي: "في اجتماع معه كان مستاء جداً من بعض الخيارات التي حصلت"، مضيفاً: "أنا أختار اللاعبين الجاهزين بكل ما للكلمة من معنى".
في المقابل، كانت هناك إشادة بغابيغول كنجم مستقبلي حين تم التعاقد معه مقابل 30 مليون يورو من سانتوس البرازيلي في آب الماضي.
لكن النجم البرازيلي طلب الأسبوع الماضي مغادرة الفريق في كانون الثاني المقبل بعدما شارك مرتين فقط حتى الآن وكلاعب بديل.
وأوضح بيولي: "إنه يعمل بجد تماماً كجميع اللاعبين الآخرين، ولكن يتعيّن عليه أن يظهر لي أنه أفضل من اللاعبين الذين يتنافس معهم"، وأضاف: "لم أستبعده، لكنني أشرك اللاعبين الذين يساعدون على الفوز".
وأشار بيولي إلى أن مالكي النادي سيبرمون العديد من الصفقات التي تعيد الفريق إلى مكانته محلياً وأوروبياً.