أبرم ميلان الإيطالي أولى صفقاته الكبرى في سوق الإنتقالات الصيفية بإعلانه في تغريدة على «تويتر» ضم النجم الكولومبي كارلوس باكا من إشبيلية الإسباني.

وسيصل اللاعب في الأيام القليلة المقبلة إلى مدينة ميلانو للخضوع للفحص الطبي الروتيني وتوقيع كشوف النادي اللومباردي.
وأوردت صحيفة «ليكيب» الفرنسية أن باكا، الذي قاد النادي الأندلسي إلى لقب «يوروبا ليغ» هذا العام، سينتقل إلى «الروسونيري» لمدة خمسة أعوام مقابل 30 مليون يورو.

في المقابل، توصل إشبيلية إلى اتفاق مع ميلان للحصول على خدمات مدافعه الفرنسي عادل رامي بعقد لأربع سنوات. ولم يكشف الفريقان عن قيمة الصفقة، لكن صحيفة «ماركا» المحلية أشارت إلى أنها تبلغ 3,5 ملايين يورو.
وكانت مدينة ميلانو أيضاً أمس على موعد مع استقبال ظهير أيمن برشلونة الإسباني مارتن مونتويا الذي سينتقل معاراً إلى الفريق الثاني في المدينة إنتر ميلانو، بحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني للأخير.
ونشر الموقع صورة لمونتويا مع مالك النادي الإندونيسي إيريك ثوهير في مطار مالبنسا، وقد ذكرت وسائل الاعلام المحلية أن عقد الإعارة سيكون لمدة موسمين مع خيار شراء اللاعب مقابل 8 ملايين يورو.
في المقابل، أوردت شبكة «بي بي سي» البريطانية نبأ بدا مفاجئاً مفاده أن السويسري شيردان شاكيري سينتقل من إنتر ميلانو الإيطالي إلى ستوك سيتي الإنكليزي مقابل 12 مليون جنيه إسترليني.
ولمّح مهاجم الفريق بيتر كراوتش إلى الإنتقال عندما كتب في صفحته على «تويتر» أن توقيع النادي مع شاكيري صحيح، وذلك بعد الحديث عن مطاردة أندية إفرتون وأرسنال ومانشستر يونايتد وليفربول الإنكليزية لنجم المنتخب السويسري.
وإذا كان برشلونة قد أعار مونتويا، فإن غريمه الأزلي ريال مدريد استعاد لاعبه الصاعد لوكاس فاسكيز الذي كان قد أعاره إلى إسبانيول عام 2014.
وأدى تألق اللاعب في الموسم الماضي إلى طلب رافايل بينيتيز، المدرب الجديد للملكي، إستعادته، حيث كان ريال قد وضع شرطاً في عقد الإعارة يتيح له استرجاع اللاعب خلال موسمين.
وفي فرنسا، تعاقد مرسيليا رسمياً مع المدافع الدولي الهولندي كريم رقيق من مانشستر سيتي الإنكليزي (لعب معاراً الى ايندهوفن منذ 2013)، والجناح الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس الذي كان معاراً إليه في الشتاء من موناكو.