لن تخلو عطلة نهاية الأسبوع من نشاط كروي رغم توقف الدوري اللبناني للدرجتين الأولى والثانية وتأجيل ربع نهائي كأس لبنان الى الأسبوع الأول من السنة الجديدة، إذ يستضيف ملعب السلام زغرتا في المرداشية لقاء الجيش السوري ونفط الوسط العراقي، ضمن ذهاب الدور التمهيدي بين الفريقين اليوم السبت عند الساعة 14.15.


وسيلتقي الفريقان في الإياب يوم الأربعاء على ملعب صيدا الذي سيعتبر أرض النفط العراقي، لكون الجيش اختار المرداشية كملعب له. ويتأهل الفائز في مجموع اللقاءين الى دور المجموعات الذي سيقام في صيف العام المقبل في مصر.
ولن يكون الحضور اللبناني بالاستضافة فقط، حيث سيقود اللقاء طاقم حكام لبناني مؤلف من الحكم الرئيسي جميل رمضان والحكمين المساعدين ربيع عميرات وعلي المقداد ومحمد درويش حكماً رابعاً. كذلك فإن مراقب المباراة سيكون اللبناني أحمد الربعة الذي حلّ بدلاً من المراقب الأردني الذي كلفه الاتحاد العربي بمراقبة المباراة، لكنه لم يستطع الدخول الى لبنان أول من أمس لوجود ختم إسرائيلي على جواز سفره.
كذلك فإن مباراة الإياب الأربعاء ستكون أيضاً بقيادة طاقم حكام لبناني مؤلف من الحكم الرئيسي سامر قاسم والحكمين المساعدين حسن قانصوه ومحمد رمال وهادي سلامة حكماً رابعاً.
محلياً، عقدت الهيئة الإدارية لنادي النبي شيت جلسة بحضور رئيس النادي أحمد حسين الموسوي، وأمين السر أحمد علي الموسوي، ومدير الفريق سمير رزق، ومدرب الفريق محمود حمود، وتباحثت في كافة الامور المتعلقة بالفريق، لجهة النتائج خلال مرحلة الذهاب، ومستوى بعض اللاعبين اللبنانيين والاجانب، واتخذت القرارات التي تصبّ في مصحلة النادي، كما قررت تعيين وحيد فتال مدرباً لحراس المرمى.
وتوقفت الهيئة الإدارية عند «الظلم الذي لحق بالفريق نتيجة جهل بعض الحكام الذين يديرون بعض المباريات، ومنهم الحكام الذين قادوا المباراة في مسابقة كأس لبنان بين فريقنا وفريق السلام زغرتا الشقيق، بحيث تفنن الحكام ببعض الحالات التي تسببت بفقدان التركيز عند لاعبي الفريق، بما في ذلك تعرض الفريق لحالتي طرد كانتا السبب في خسارته، ونود لفت نظر لجنة الحكام المحترمة إلى أن فريقنا ليس حقل تجارب للبعض، وأننا لن نسكت عن الظلم بعد الآن»، وأبقت الإدارة اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة كافة التفاصيل المتعلقة بالفريق.
(الأخبار)