لم تصل المفاوضات بين إدارة نادي النجمة ولاعبها محمد شمص الى حلّ الإشكال الحاصل بين الطرفين والذي أدى الى اعتكاف شمص ومقاطعته التمارين نتيجة مجموعة مطالب؛ منها مادية ومنها ما يتعلّق بتأمين وظيفة عمل له، إذ صدر عن إدارة النادي بيانٌ جاء فيه: "توضيحاً للحقيقة ولقطع دابر أي فتنة أو إشاعة أجواء غير صحيحة وغير صحية،


يهم النادي توضيح الآتي:
بعد أسابيع على ابتعاد اللاعب محمد شمص عن التمارين والمباريات، وبعدما كثرت التحليلات الإعلامية والشائعات غير الصحيحة، ولتوضيح الأمور لجمهور النادي الطيّب، كان لا بدّ من وضع الأمور في نصابها الصحيح. حاولنا في أكثر من مناسبة وفي أكثر من تصريح إيضاح الأمور وتبسيطها لإبقاء الباب مفتوحاً أمام اللاعب، علّه يعود إلى بيته الثاني، وحاولنا أيضاً أن لا نوصد الباب باعتبار أن كل لاعب في الفريق هو ابن هذا النادي، وجُلَّ من لا يُخطِى. وبما أن للصبر حدوداً ولا سيما بعد إمعان اللاعب محمد شمص بإطلاق أكثر من تصريح إعلامي مغلوط، بالإضافة إلى غيابه المستمر وغير المبرر عن التمارين، وجب علينا أن نوضح الآتي:
- نالَ اللاعب كل مستحقاته المادية، والإيصالات الموقّعة والإثباتات موجودة في مقر النادي.
- وعدْنا اللاعب بايجادِ عملٍ له، ونحن لا نزال عند وعدنا، ولكن مثل هذه الأمور لا تَتمّ بهذه السرعة ولا يمكنها أن تُبصِرَ النور تحت تأثير الضغط والتهديد.
وبناءً على ما تقدّم، وبعد توالي التصريحات الإعلامية الهجومية من اللاعب تجاه النادي، مع غيابه المستمر عن التدريب، يَهُم النادي أن يبلغ الجميع أنه حرصاً على النظام العام والقوانين، تَقَرّر إيقاف اللاعب محمد شمص حتى إشعار آخر".