تستحوذ الصين في هذه الأيام على الاهتمام، نظراً إلى العروض الضخمة التي تقدمها أنديتها لنجوم الكرة الأوروبية، وآخرها حصول شنغهاي سبيغ على النجم البرازيلي أوسكار من تشلسي الإنكليزي مقابل 70 مليون يورو.

ووصلت إغراءات الأندية الصينية إلى التركي أردا توران، لاعب برشلونة الإسباني، حيث ذكرت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" الكاتالونية أن نادي غوانغزو إيفرغراند مستعد لتقديم 50 مليون يورو لمدة ثلاث سنوات لضمّ توران إلى صفوفه.

ويأتي الاهتمام الصيني بتوران بعد التطور الذي شهده مستواه هذا الموسم، ما زاد من قيمته في السوق.
ولا تتوقف الأمور على توران حالياً، إذ إن اسم الأرجنتيني أنخل دي ماريا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، يدور في فلك الأندية الصينية، بحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، التي ذكرت أن وكيل اللاعب، البرتغالي جورجي منديش، يجري مفاوضات مع أندية صينية منذ أسابيع للتباحث حول عروض لدي ماريا، كذلك أوردت تقارير في إسبانيا أن شنغهاي شينوا مهتم بضم الأرجنتيني، لكن النادي الصيني خرج لينفي هذه الشائعات.
وقال شنغهاي في بيان: "الشائعات تبدأ بالظهور مع اقتراب سوق الانتقالات. بعض وسائل الإعلام الأجنبية تخطت الحدود واعتقدت أنه ليس لدينا الوقت أو القدرة للردّ على كل شائعة". وأضاف البيان: "إن أندية الدوري الصيني لديها إمكانات هائلة، لكننا سنشتري فقط اللاعبين الذين يلبّون حاجاتنا".
وفي أوروبا، أبدى مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، ثقته ببقاء المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، موسماً إضافياً مع النادي.
وقال مورينيو: "التمديد في ذهنه، ومن خلال القرارات التي أتَّخِذها أنا ومالكو النادي ومجلس الإدارة"، وأضاف: "بالتالي ليست هناك أي مشكلة".
وفي إسبانيا، أكد أندريس إينييستا، قائد برشلونة، في مقابلة مع صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" رغبته في البقاء مع ناديه "لأمد طويل" بعد انتهاء عقده الحالي معه في 2018.
وقال إينييستا (32 عاماً): "في 2018 ينتهي عقدي. أرغب في الاستمرار، الجميع يعلم ذلك، وهذا ليس سراً، مستوى أدائي سيحدد ما إذا كنت أستطيع البقاء مع برشلونة"، وأضاف: "آمل أن يكون ذلك لأمد طويل".
وعلى صعيد المدربين، أعلن دارمشتات الذي يحتل المركز الأخير في ترتيب الدوري الألماني، تعيين الدولي السابق تورستن فرينغز مدرباً له خلفاً لنوربرت ماير الذي أُقيل مطلع كانون الأول الحالي بسبب النتائج السيئة.