يستعد برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي للدخول في منافسة للحصول على خدمات الألماني الشاب جوليان فيغيل، لاعب وسط بوروسيا دورتموند.

وذكرت صحيفة «أس» الإسبانية أن الناديين مهتمان بضم اللاعب البالغ 21 عاماً والذي يقدم أداءً لافتاً في ملعب «سيغنال إيدونا بارك».

ويبحث «البرسا» عن خليفة في المستقبل للاعب وسطه سيرجيو بوسكيتس، وهو يجد في فيغيل المواصفات المطلوبة التي تمكّنه من لعب هذا الدور.
من جهته، فإن مدرب سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا دأب بعد تجربته الألمانية مع بايرن ميونيخ على اصطياد المواهب من «البوندسليغا» كما الحال مع إيلكاي غوندوغان وليروي سانيه.
يبقى معرفة إن كان دورتموند سيفرّط بجوهرته، وخصوصاً أنه مدد عقده حتى عام 2021، علماً بأن بايرن وباريس سان جيرمان الفرنسي أبديا في الفترة الأخيرة اهتماماً باللاعب.
من جهة أخرى، كشف وكيل أعمال الفرنسي أنطوني مارسيال، لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي، أن الأخير تلقى عرضاً للعب على سبيل الإعارة من إشبيلية الإسباني.
ونقلت صحيفة «ذا صن» الإنكليزية عن الوكيل فيليب لامبولي قوله: «ندرس خيار الانتقال إلى إشبيلية بتفاصيله، إشبيلية فريق جيد جداً، ويحتل موقعاً جيداً في الليغا، ويلعب في دوري أبطال أوروبا، كما أنه يملك مدرباً عظيماً. هذا كل ما أستطيع قوله».
وعلى صعيد المدربين، أفادت تقارير صحافية إنكليزية بأن النجم السابق لمانشستر يونايتد، الويلزي راين غيغز، هو من الأسماء المطروحة لخلافة الأميركي بوب برادلي الذي أُقيل الثلاثاء من تدريب سوانسي سيتي لسوء النتائج.
وكان اسم غيغز (43 عاماً) مطروحاً لخلافة الإيطالي فرانشيسكو غيدولين قبل تعيين برادلي في تشرين الأول الماضي، واجتمع مرتين مع مسؤولي النادي في تموز من دون التوصل إلى اتفاق.
ومن بين الأسماء الأخرى لخلافة برادلي، ابن سوانسي كريس كولمان الذي قاد ويلز إلى نصف نهائي كأس أوروبا 2016، وغاري راويت الذي أقيل أخيراً من برمينغهام سيتي (الدرجة الأولى).
من جهته، أعلن ملقة الإسباني تعيين الأوروغوياني مارسيلو روميرو مدرباً جديداً لفريقه خلفاً لخواندي راموس الذي ترك منصبه أول من أمس بعد التوصل إلى «اتفاق مشترك» بين الطرفين.