اقترب لاعب نادي الأنصار ربيع عطايا من الانتقال الى نادي ذوب آهان الإيراني، بعد أن طغت الايجابية على اجتماعه مع إدارة نادي الأنصار التي وافقت على انتقال قائد الفريق الى النادي الإيراني. وحاول الأنصار سابقاً المحافظة على لاعبه حين وصلته مراسلة من إدارة ذوب آهان قبل شهرٍ، وفيها اهتمام باللاعب اللبناني.


لكن حينها رفضت إدارة «الأخضر» الاستغناء عنه، نظراً إلى خوض الأنصار منافسات الدوري وهو الذي أنهى مرحلة الذهاب متصدراً الترتيب، مع وعد بالموافقة على انتقاله في الموسم المقبل. لكن إدارة النادي الإيراني كررت عرضها مع رغبة من اللاعب في خوض تجربة الاحتراف مع نادٍ بهذا الحجم، معتبراً أنه باب لن يتكرر، خصوصاً أن ذوب آهان يشارك في دوري أبطال آسيا ويسعى الفريق لتسجيل عطايا ضمن مسابقة هذا الموسم، ما سرّع في وتيرة المفاوضات.
ويعود التريّث الأنصاري حرصاً على اللاعب من جهة، وحفاظاً على مصلحة النادي من جهة أخرى. فالمسؤولون في النادي قلقون من توجه عطايا الى إيران وعدم تأقلمه مع أجواء الاحتراف، كما حصل في تجربته العراقية قبل سنوات، خصوصاً أنه يملك عقلية صعبة، ومن الصعب على أيّ مدرب أن يتقبّلها، لكن عطايا أكّد أنه متحمّس للتجربة.
أما بالنسبة إلى مصلحة النادي، فمن المفترض أن يشهد اليومان المقبلان بلورة للأمور، حيث من المتوقع أن يجدد عطايا عقده مع الأنصار، والذي ينتهى الموسم المقبل، على أن ينتقل الى ذوب آهان بموجب الإعارة لموسم ونصف يعود بعدها عطايا الى الأنصار بعد انتهاء فترة احترافه. أما من الناحية المادية، فتسعى إدارة الانصار الى رفع قيمة العقد الاحترافي الذي يتخطى 300 ألف دولار، على أن يحصل النادي على ما يقارب ثلاثين في المئة من قيمة العقد، بانتظار وصول الوفد الإيراني الذي سيصل بيروت لمفاوضة الأنصار.
وعلى صعيد اللاعبين الأجانب، فقد اختبر الفريق أمس المدافع السلوفاكي الذي ظهر بصورة طيبة، إضافة الى وصول صانع الألعاب البرازيلي ريتشي الذي سيخضع لفحص طبي، وفي حال اجتيازه بنجاح سيتم التعاقد معه من دون تجربته.